الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

الجناح الكويتي.. لوحة فنية بين الماضي والحاضر

على تقاطع شارع الاستدامة في إكسبو 2020 دبي سيجد الزوار أنفسهم أمام قصة الماضي والحاضر عبر رمزية استعان بها صناع الجناح الكويتي.

فالهندسة المعمارية للمبنى الذي صممه «ماركو بستالوزا» الذي اتخذ من شكل السفينة هيكلاً له، ملتصقاً بشراع صمم ليحاكي تاريخ الحياة التراثية في الكويت الشقيقة.

ومنذ اللحظة الأولى لدخول الجناح الكويتي يستقبل الزوار الطاقم الكويتي الذي يرتدي ملابس صممت خصيصاً لتعبر عن الأناقة والتاريخ لسكان الكويت. يسحرنا صوت طيور النورس التي تجذب انتباه وحواس الزوار، إلى قاعة الضيافة الشبيه بقاع البحر وتهب من فوقها نسمة هواء باردة وعليلة، تحمس وتزيد الفضول للتعرف على الأقسام الأخرى التي رتبت على هيئة الارتفاع التصاعدي. شاشة كبيرة في قاعة أطلق عليها اسم «أكتشف الكويت» عبر مشهد افتراضي يعرف سكان العالم من مختلف البقاع بحكاية الكويت الماضي والحاضر.

وليست الشاشة التي تعرض صور الكويت بحرها وأبراجها المشهورة هي الوحيدة التي سيتفاجأ بها الزوار، بل إن كل ما يعرض على الشاشة العملاقة البيضوية ينعكس ظله وتحديداً لطيور النورس، ليجد الزوار أنفسهم يعيشون أجواء أشبه بالحقيقة للبحر وطيوره. كما تستعرض الأضواء المنعكسة الظل على الأرض لتشكل رسوماً فنية بألوان مختلفة على أشكال هندسية بديعة.

وبعد الانتهاء من رحلة أعماق البحر سيجد الزوار أنفسهم أمام رحلة إلى التاريخ البحري والتراثي، عبر صالة تعرض الأحجار البحرية والشعب المرجانية البديعة الموجودة في قاع بحر الكويت، وأمامها معلومات عامة للجمهور كي يطلعوا على المسميات القديمة لثمار البحار، كما تستعرض قاعة الحياة البرية الحيوانات البرية والصحراوية الموجودة في البراري الكويتية والمعروفة لديهم مثل قط الصحراء البري والنسور والصقور.

كما يحفل الجناح الكويتي بمجموعة من الفعاليات المسائية الموسيقية الفنية والثقافية، والتي تعد من أنجح العروض الفنية المحببة لدى الزوار.

ويشارك صناع العروض المسرحية من شباب الكويت في صنع البهجة، والتعريف بوطنهم على طريقتهم الخاصة، إذ تم افتتاح الجناح بتقديم لوحة فنية استعراضية قدمها المخرج الشاب عبدالعزيز النصار، في أوبريت رسم ملامح الماضي والحاضر بالكويت، بمشاركة 50 شاباً وفتاة تم تدريهم لتقديم حكاية من قديم الزمان بمرافقة الإيقاعات الموسيقية المذهلة.

#بلا_حدود