الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021

جناح أستراليا يحلق بالزوار نحو فضاء العلم والطبيعة الساحرة

يحلق جناح أستراليا في إكسبو دبي 2020 بالزوار في رحلة مبهرة لاستكشاف جماليات الحضارة الأسترالية على مستوى العلوم والفلك والتقدم والطبيعة الساحرة والمتفردة، بالاستعانة بتقنيات متطورة ثلاثية الأبعاد.

ويقع جناح أستراليا على طريق منطقة «التنقل»، فيما استلهم تصميمه الخارجي من هيكل السحب الركامية، والتي تعد سمة من سمات المناظر الطبيعية الأسترالية المتنوعة، والتي تشير إلى أن أستراليا موطن لثقافات متعددة، بينما يضم الجناح 5 أقسام رئيسية أحدها خارجي في الهواء الطلق.

ويعبر شعار الجناح «حلم السماء الزرقاء» عن التفاؤل والطموح والإبداع وملامح الهوية الأسترالية، ويحتفي بالتعاون والتنوع بين الشعب الأسترالي، كما يخلق تصوراً عن إمكانات متنوعة من الابتكار تمتد على مدى 60 ألف عام، فيما يتفرد شعار الجناح الأسترالي بوجود رسم لحيوان الكنغر وطائر الإيمو، اللذان لا يتراجعان أبداً، بل يمضيان دائماً إلى الأمام.

وأثناء الجولة الداخلية، سيتعرف الزوار على تاريخ الحضارة الأسترالية ومواردها الاقتصادية والمستدامة، وكذلك طبيعتها المبهرة ووسائل التنقل الحديثة، ومساهماتها في عالم التكنولوجيا والفضاء واستكشافاتها في عالم الفلك.

وسيحظى الزوار بفرصة التعرف على أبرز النباتات والحيوانات المتواجدة في الطبيعة الأسترالية والتي تنفرد بها عن غيرها من دول العالم، علماً بأن أستراليا تضم غابات مطيرة وصحاري وجبالاً مغطاة بالثلوج.

وفي القسم الأول من الجناح الأسترالي، ممر مبهر يدمج تكنولوجيات مرئية وصوتية خارجة عن المألوف، ومنه سيتعرف الزوار على أن الأستراليين يتميزون بالتنوع العرقي والثقافي، فيما تشير الإحصائيات إلى أن قرابة نصف الأستراليين ولدوا في بلد آخر أو وُلد أحد والديهم على الأقل في بلد آخر.

وتشير المعلومات التي يتم بثها عبر الأقسام المختلفة من الجناح إلى أن الأستراليين ينحدرون من 300 سلالة ويتحدثون أكثر من 300 لغة، كما تحتضن أستراليا واحدة من أقدم الحضارات على وجه الأرض، كما تضم أكبر منظومة بيئية في العالم بما فيها الحيّد المرجاني العظيم.

أما القسم الثاني من الجناح فتم تخصيصه ليستكشف الزوار الكون من حولهم برفقة كوكبة من أوائل علماء الفلك في العالم، فيما يتخذ هيئة قاعة دائرية بمقاعد مريحة وشاشة عملاقة نصف كروية تقدم عروضاً ثلاثية الأبعاد ليشعر الزوار وكأنهم محلقين في قلب الفضاء بين كواكب المجموعة الشمسية.

ويستعرض الجناح كذلك مدى التقدم الذي حققته أستراليا في مجال علم الفلك والفضاء، ابتداءً من أوائل علماء الفلك في العالم وصولاً إلى القياس الدقيق للنجوم والمجرات والكون.

وتسلط العروض الفنية في القسم الثاني الضوء على أن علم الفلك في أستراليا يتصدر طليعة جهود البحث والاكتشاف العالمية، خاصةً علم الفلك البصري وعلم فلك الأشعة تحت الحمراء، وعلم الفلك الراديوي، والفيزياء الفلكية النظرية.

أما القسم الثالث، فيأتي على هيئة غرفة مستطيلة الشكل تتوسطها مرآة عملاقة «معلقة»، فيما تتحول جدرانها إلى شاشات عرض مبهرة ليخوض الزوار تجربة حية بالقرب من شواطئ أستراليا الساحرة وجبالها وصحاريها وغاباتها المطيرة، كما يطلع الزوار على أفضل الاختراعات الأسترالية بالعالم وأبرزها «الواي فاي»، والأنظمة القلبية، ولقاح سرطان عنق الرحم، وجهاز تسجيل محادثات الصندوق الأسود لرحلات الطيران، والأوراق النقدية المصنوعة من البوليمير، والمرحاض "ثنائي التدفق."

وقبل الانتقال إلى القسم الخارجي من الجناح، سيتمكن الزوار من شراء واقتناء مجموعة من المنتجات ذات العلامات التجارية المحلية البارزة في أستراليا، إذ يضم القسم الرابع متجراً يعرض منتجات منزلية وحقائب مصنوعة من الجلود الأصلية وملابس بتصاميم متنوعة وألعاب للأطفال وأدوات تجميل وغيرها الكثير.

وفي نهاية المغامرة الاستكشافية للجناح الأسترالي، سيحظى الزوار بفرصة تجربة مجموعة من الأطعمة الشعبية ذات المذاقات الشهية والنكهات الأصلية والرائعة، وذلك أثناء جلوسهم على المقاعد والطاولات الخارجية المحيطة بمسرح يشهد عروضاً فنية وموسيقية متنوعة وأنشطة ترفيهية وممتعة.

وسيقدم العروض الفنية والترفيهية على مسرح الجناح الأسترالي أثناء فترة انعقاد «إكسبو دبي 2020»، مجموعة من الموهوبين من بينهم كريس هيمسوورث، وهيو جاكمان، ونيكول كيدمان، وكيت بلانشيت، وفرقة إيه.سي.دي.سي، وكايلي مينوغ، وسيا.

ويضم الجناح طابقاً علوياً يطل على الساحة الأمامية، سيشهد تقديم برنامج استراتيجي من الأحداث والمناقشات التي تهدف إلى تعزيز التواصل بين الحضارات واستكشاف فرص التجارة، وتعزيز التعاون من خلال الشراكات الاستثمارية لإيجاد الحلول للتحديات العالمية.

#بلا_حدود