الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

جناح غرينادا يغوص بزواره في تاريخها الغني

تتميز غرينادا بأسلوب الحياة الهادئ والآمن، مع مياه شواطئها الصافية التي تعكس طبيعة أهلها الهادئة والمضيافة، ما جعل جناحها في معرض «إكسبو 2020 دبي» مميزاً وجاذباً للزوار.

وتمتاز غرينادا بغنى تاريخها وثقافتها اللذين تتوارثهما الأجيال، تقع تلك الدولة في البحر الكاريبي، وهي دولة صغيرة عدد سكانها نحو 95 ألف نسمة، وتبلغ مساحتها 344 كم مربع فقط، لتكون إحدى أصغر الدول المشاركة في الحدث الدولي.

يوفر جناح غرينادا في معرض إكسبو تجربة مناسبة لزواره للاستمتاع بإيقاعات موسيقية مثل الكاليبسو، والسوكا، والفولك، والطبل النحاسي، والبيج درام، والجاب جاب المستوحاة من جزر غرينادا، وكارياكو، ومارتينيك.

يرى الزوار منحوتة جوزة الطيب الفريدة التي تتربع في وسط الجناح، بينما يضيعون في عمق روائح التوابل، فهذه الدولة معروفة باسم «جزيرة التوابل» التي تحتضن تشكيلة واسعة من أنواع التوابل.

تأتي غرينادا في مقدمة الدول المنتجة لثمار جوزة الطيب وهي الثمرة المرسومة على علم الدولة وتستخدَم التوابل لأغراض مختلفة، بدءاً من إضفاء نكهات متنوعة على الأطعمة وصولاً إلى معالجة الأمراض والصناعات الدوائية.

ما يجعل الزوار للجناح يدخلون في جولة عامرة بالألوان، وروائح التوابل التي تستخدم لأغراض مختلفة، بدءاً من إضافة نكهات متنوعة إلى الأطعمة وحتى معالجة الأمراض، حيث تزرع في غرينادا العديد من توابل العالم، بما في ذلك جوزة الطيب والقرفة والكركم والقرنفل والزنجبيل وصولجان الخليج وأوراق الغار وحبوب التونكا والبيمنتو، أو يمكن القول إن جميع التوابل تُزرع في غرينادا، ما يمنح الجزيرة رائحتها الفريدة.

تلك الجزيرة تتمتع بمناخ مداري وتربة خصبة وغنية، الأمر الذي يمنحها تلك الرائحة الفريدة من نوعها، خلال فترة «إكسبو 2020 دبي» وسيتمكن زوار الجناح من عشاق الشوكولاته، من التعرف على طرق تحويل حبوب الكاكاو إلى ألواح من الشوكولاتة.

وتتميز دولة غرينادا بتجربة الغوص لكل أنواع الغواصين، حيث تتميز الجزيرة بوفرة الشعاب المرجانية الصحية، إضافة إلى تنوع الحياة البحرية التي تدهش حتى الغواصين المخضرمين، حيث يتوفر 15 موقعاً للغوص واستكشاف مخلفات الحطام بين جزيرتَي كارياكو وغرينادا تناسب جميع مستويات الغواصين وقدراتهم.

من خلال المنحوتات البحرية.. يخوض زوار جناح غرينادا تجربة كأنهم يغوصون بحثاً عن حطام السفن في المياه الضحلة إلى قطع حطام ضخمة في الأعماق، لاستكشاف «بيانكا سي» التي تُعرف باسم «تيتانيك الكاريبي»، وهي سفينة إيطالية بطول 160 متراً غرقت في عام 1961، وتمثل تجربة رائعة للغواصين المتقدمين.

#بلا_حدود