الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

«إكسبو 2020» يحتفي بالإبداعات الفنية السلوفاكية

يحتفي «إكسبو دبي 2020» بالفن السلوفاكي، ويكشف عن إبداعات عدد من الموهوبين والمبدعين السلوفاكيين المعاصرين في مجال النحت والفنون التشكيلية الأخرى، من بينهم الفنانة مونيكا باسكو ميكيشكوفا والفنان فارو فارغا.

ويُطلع جناح سلوفاكيا المتواجد بمنطقة «التنقل» في إكسبو، الزوار على جانب من الأعمال الفنية السلوفاكية المميزة، ففي الطابق الثاني من الجناح يوجد معرض فني للفنانة مونيكا باسكو ميكيشكوفا، وشاشة سينمائية لعرض أفلام قصيرة تأخذ الزوار في رحلة لاستكشاف سحر الطبيعة في سلوفاكيا.

ويضم المعرض الفني نحو 100 قطعة فنية، تشتمل على ألواح فنية بالألوان المائية، ومنحوتات من الطين والبرونز والنحاس والسيراميك والزجاج وأعمال تركيبة وتجريدية، وجميعها مستوحى من الطبيعة وتجارب الإنسان الحياتية.

وتمتزج الألوان في الرسومات والأعمال الفنية بطريقة ساحرة لتكشف عن جمال الطبيعة والمزروعات بداية من الجذور ووصولاً إلى الأوراق والأزهار التي تتخذ هيئات وأشكالاً جذابة.

وتستعين الفنانة السلوفاكية الشابة بالموارد الطبيعية لتصميم أعمالها الفنية، بما فيها الماء والطين والصلصال والفحم والألواح الخرسانية والسيراميك والمعادن المختلفة والأنسجة الطبيعية، والزجاج، وكذلك البذور المستخلصة من الفواكه والخضراوات.

وتدور فكرة المعرض حول أهمية استدامة الطبيعة بما فيها الغابات والنباتات والأزهار، والتي تأثرت في كثير من المناطق بالعالم بسبب التدخلات الإنسانية والفوضى البشرية.

وتتخلى الفنانة مونيكا باسكو ميكيشكوفا عن وهم فكرة «العمق» في الأعمال الفنية، بينما تترك للزوار فرصة للتخيل والتفكير ولربط الخطوط الإبداعية من ألوان ورسومات ومنحوتات ببعضها البعض حتى يصل الزائر إلى قناعة أو فكرة خاصة به.

ومن القطع الفنية المميزة في المعرض، عصا معدنية تحمل منحوتات على هيئة 11 وجهاً تعبّر عن حالات الإنسان على مدى حياته، بين السعادة والحزن والخوف والتعاسة والانبهار والصمود والصمت في أحيان أخرى، كما يضم المعرض مسطحات دائرة من الزجاج والسيراميك مزينة بالنقوش الطبيعية، فيما تتخذ أشكال الأوراق والنباتات، وأخرى مستوحاة من روعة الفضاء وجمال السماء.

وتحاول الفنانة السلوفاكية مونيكا باسكو ميكيشكوفا من خلال المعرض أن تبعث برسالة تأكيدية على أهمية احترام الإنسان للطبيعة، وكيف تتأثر ويتغير شكلها بناءً على ممارسات البشر.

يذكر أن الفنانة مونيكا باسكو ميكيشكوفا تحمل درجة الدكتوراه في الفنون الجميلة، ولديها العديد من المشاركات بالمعارض الفنية الدولية، بما فيها معرض فردي بعنوان «البحث عن المعادن النادرة» والذي عقد في أستراليا عام 2017، ومعرض «الحب» في براتيسلافا عام 2014، ومعارض أخرى في ألمانيا وسلوفينيا وجمهورية التشيك.

#بلا_حدود