الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
جناح كولمبيا في إكسبو دبي 2020

جناح كولمبيا في إكسبو دبي 2020

الجناح الكولومبي.. مرآة الإرث اللاتيني في «إكسبو»

يعكس الجناح الكولومبي في «إكسبو 2020 دبي»، تجربة فنية عميقة، توفر للزوار فرصة للاطلاع على الإرث الحضاري الكولومبي واللاتيني، وتتيح المجال لتعليم بعض المهارات الحرفية التي ينفذها خبراء حرفيون في الصناعات اليدوية الكولومبية.

وتزخر كولومبيا بالصناعات اليدوية الحرفية المتنوعة الغنية بتاريخ وثقافة السكان الأصليين القدامى، والتي يتم تمثيلها بما يعرف في كولومبيا باسم «أرتيسانيا» أو الحرف اليدوية، وتحظى هذه المنتجات بأهمية كبيرة على المستوى العالمي، حيث أصبحت اليوم ضمن مقتنيات المجموعات الدائمة لمتحف الفن المعاصر ومتحف الفنون والتصميم والمتروبوليتان في نيويورك، ومتحف الفن الحديث في العاصمة الفرنسية باريس.

ويُعد تطبيق الابتكار وريادة الأعمال في مجال الاستدامة، أحد أبرز الأهداف التي حددتها مجموعة ISA ضمن استراتيجيتها لعام 2030، والتي تعتبر مشاركتها في «إكسبو 2020» دبي إحدى أهم ركائزها على نطاق تمثيل كولومبيا.

وتعمل الشركة على إبراز ريادتها في قطاع الطاقة في أمريكا اللاتينية للعالم، مسلطة الضوء على دورها الريادي في تعزيز التحول في مجال الطاقة. كما تعرض مبادراتها المتطورة في مجال التنمية المستدامة، والتي استطاعت أن تساهم بشكل واضح في التخفيف من آثار التغير المناخي.

وتعتبر التجربة المتفردة التي يقدمها جناح كولومبيا رحلة استثنائية عبر 6 مناطق، حيث يمكن للزوار التمتع بجولة للتعرف على التنوع الجغرافي الذي لا يُضاهى. وتعد كولومبيا، على سبيل المثال، البلد الأكثر تنوعاً من الناحية البيولوجية في العالم إلى جانب كونها البيئة الطبيعية الحاضنة لأكبر عدد من أنواع الطيور، ما يجعلها وجهة لا تفوت لمحبي الطبيعة، كما تتميز كولومبيا أيضاً بالتضاريس المتنوعة التي تشمل البحار والجبال الشاهقة المغطاة بالثلوج والغابات الممتدة والصحارى الشاسعة، إلى جانب الإرث الثقافي والتاريخي والحضاري الغني والتطور المتسارع في المدن الحديثة القائمة على استخدام التكنولوجيا المتقدمة.

وتحتضن كولومبيا تضاريس طبيعية فريدة من نوعها تتداخل بتناغم تام مع المدن المبتكرة الغنية بالتاريخ والثقافة وتجارب تذوق الطعام الغني بالنكهات المختلفة، وصولاً إلى القرى الهادئة المحاطة بالجبال الشاهقة ضمن أجواء يطغى عليها الهدوء والسلام.

كما تتمتع كولومبيا بشبكة اتصال دولي واسعة النطاق وبنية تحتية متطورة تشمل موانئ على المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ، إلى جانب مطارات ذات حركة جوية نشطة تصل إلى أكثر من 900 تردد جوي أسبوعياً، وتبرز كولومبيا، بالنظر إلى طبيعتها الغنية، باعتبارها الوجهة المثالية لاستضافة فعاليات لا تُنسى على مدار العام، ولعلّ أكثر ما يميز كولومبيا هو أنها أرض مفعمة بإيقاعات الفرح والسعادة والمودة المتأصلة لدى شعبها الذي يستقبل الزوار بترحاب كبير.

#بلا_حدود