الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
سارة الاميري

سارة الاميري

سارة الأميري: استكشاف «الزهرة» سيعزز من الصناعات الفضائية الإماراتية

قالت وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة، سارة الأميري، إن قطاع الفضاء المحلي بات أحد أسرع قطاعات بيئة الأعمال المحلية نمواً، حيث يضم حالياً 50 شركة وطنية ودولية كبرى وناشئة، فيما بلغ عدد العاملين بالقطاع أكثر من 3100 موظف حالياً، وهو ما يعكس مدى امتلاك الإمارات لكوكبة من العقول والقدرات الشابة المؤهلة لقيادة مسيرة الدولة نحو ريادة اقتصاد المستقبل، وأشارت إلى تبني الإمارات لمبادرات عالمية غير مسبوقة في المجال سواء بمشروعي استكشاف المريخ الجاري حالياً أو مشروع استكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات الذي تم الإعلان عنه مؤخراً.

وأضافت الأميري على هامش جلسة إعلامية افتراضية حول آفاق الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الفضاء، ضمن حملة مشاريع الخمسين، أن الدولة استناداً لهذا الزخم، قد باتت ضمن اللاعبين الخمسة الكبار في مجال قطاع الفضاء عالمياً سواء على صعيد تطويع الأقمار الاصطناعية، حيث تمتلك 10 أقمار حالياً، فيما يجري العمل على تصنيع وإطلاق 7 أقمار أخرى، أو على صعيد ريادتها في تخصيص مقومات مادية ضخمة في مجال البحث والابتكار وتنفيذ المشاريع العالمية لإرساء نواة لبناء قطاع فضاء خاص بالإمارات، وهو ما يتمثل بحجم الإنفاق الواضح على أنشطة ومشاريع الفضاء والذي تخطى 22 مليار درهم، مع تبنيها مبادرات عالمية غير مسبوقة في المجال سواء بمشروعي استكشاف المريخ الجاري حالياً أو مشروع استكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات الذي تم الإعلان عنه مؤخراً.

وأضافت أن الدولة ستستفيد من المشروع بشكل مباشر من النجاح الذي حققته في مشروع مسبار الأمل، ويجري حالياً صياغة الأهداف العلمية من مشروع استكشاف كوكب الزهرة واختيار الأجهزة الأولية المستخدمة، وأوضحت أن المشروع سينعكس بآثار إيجابية واضحة على صعيد الصناعات الفضائية بالدولة، فمن من المتوقع أن تبدأ المرحلة الأولى من المشروع قريباً عبر التعاون بين جامعات الإمارات وجامعة خليفة ومختبر فيزياء الغلاف الجوي والفضاء بجامعة كولورادو.

وتابعت الأميري أن الإمارات تقود في المقابل تعزيز أنشطة الصناعات الفضائية في المنطقة متضمنة المجالات التي يمكن أيضاً تطويعها في مجالات حيوية يومية، مشيرة إلى وجود فرص مواتية للاستثمارات في هذا القطاع في ظل هذا الزخم والمشاريع الاستراتيجية التي تحفز إنشاء الشركات، لا سيما من جانب رواد الأعمال الصغار.

#بلا_حدود