الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
أرشيفية

أرشيفية

صحف أجنبية: إكسبو 2020 أمل للدول بالتعافي بعد الوباء ومصدر إلهام لجعل العالم أفضل

لا تزال أصداء معرض إكسبو دبي 2020 محط اهتمام الصحف العالمية يوماً بعد يوم، وسيستمر المعرض الذي يقام لأول مرة في الشرق الأوسط والعالم العربي، والذي يعد من أكبر الأحداث العالمية التي تقام خلال الوباء حتى مارس 2022.

ونقلت صحيفة ذا صن ديلي الماليزية عن وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار داتوك سيري أدهم بابا قوله، إن مشاركة ماليزيا في معرض إكسبو دبي 2020 تعتبر فرصة لعرض الخبرة التكنولوجية وقدرات الابتكار التي تمتلكها ماليزيا على الساحة الدولية.

وأضاف أن مشاركة ماليزيا في المعرض ستعزز شبكة الاتصالات الواسعة لجذب أصحاب المصلحة الدوليين البارزين، وخاصة قادة العلوم والتكنولوجيا ورجال الأعمال والمستثمرين والشركات الدولية.

وأعرب عن تفاؤل قطاع العلوم والتكنولوجيا في بلاده، بأن تتمكن ماليزيا من تحقيق أهدافها المتمثلة في توليد قيمة تجارية وعائدات استثمارية تتراوح بين 8 و10 مليارات من خلال مشاركتها في معرض إكسبو دبي 2020.

إكسبو جزء من التعافي

وأضح في بيان صادر عن الوزارة أن مشاركة ماليزيا في معرض إكسبو 2020 دبي يعد جزءاً من خطط دفع وإنعاش الاقتصاد في مرحلة التعافي من وباء «كوفيد-19».

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب في بيان، إن ماليزيا حققت أكثر من 7.3 مليار رينجيت ماليزي، (1.76 مليار دولار)، في أول أسبوعين فقط من مشاركتها في معرض إكسبو 2020.

وأضاف يعقوب أن هذا الرقم كان إنجازاً إيجابياً للغاية في وقت تمر فيه البلاد بمرحلة التعافي بعد الوباء.

منصة مثالية للتقدم التكنولوجي

وأشارت منصة Investing.com العالمية، والمختصة بالأخبار الاقتصادية، إلى أن إكسبو دبي 2020 يقدم تجربة جديدة على مستوى النطاق العالمي للمستثمرين في مجال العملات الرقمية.

ومن الاختراعات الفريدة التي كشف عنها النقاب في إكسبو ضمن جناح سلوفاكيا، حيث تم تقديم أول سيارة رياضية تعمل بالهيدروجين ولا تنتج أي انبعاثات ضارة، وفقاً لموقع British Heard.

مصدر إلهام

وقال رئيس وزراء سلوفاكيا إدوارد هيغر، إن الجناح يمثل نجاح وإنجازات بلاده تزامناً مع دخول العالم في فترة ما بعد «كوفيد-19».

وأضاف أن إكسبو دبي 2020 يعد منصة مثالية لعرض الاختراعات والتقدم التكنولوجي، كما أنه يشجع الأجيال الجديدة على البحث عن مصدر إلهام لجعل هذا العالم مكاناً أفضل.

دير شبيغل تنبهر بإكسبو

قام تقرير لمجلة «دير شبيغل» الألمانية بجولة في معرض إكسبو دبي 2020 وغاص في تفاصيله، معرباً عن إعجابه وانبهاره بهذه البقعة من الأرض وكيف لأكثر من 200 ألف عامل أن ينجزوا مثل هذا الإنجاز الضخم حيث حولوا الصحراء القاحلة إلى أجنحة معرض عالمي يكشف آفاق المستقبل، وتبلغ كلفته 7 مليارات دولار.

وتناول التقرير لقطات مختلفة من داخل إكسبو وكيف تم التخطيط له لمدة 8 سنوات حيث تحول فيه المناظر الطبيعية الصحراوية إلى معرض بمساحة 438 هكتاراً مع الروبوتات ومحطة مترو أنفاق جديدة وأجنحة بملايين الدولارات، وأنه يتوقع استقبال 25 مليون زائر من جميع أنحاء العالم حتى نهايته في مارس المقبل.

ونوه التقرير إلى القبة بالمعرض باعتبارها أكبر سطح عرض 360 درجة في العالم. وأنه تم استخدام 13.6 كم من الفولاذ في بنائها.

وتحدثت المجلة بإعجاب عن بوابة الاستقبال في المعرض والمصنوعة من خشب البامبو الرائع.

وأشارت المجلة إلى الجناح الألماني المتميز لولاية بادن فورتمبيرغ، وتصريحات وزيرة الاقتصاد بالولاية نيكوله هوفمايستركراوت في المعرض بأنه «حقيقة أننا المنطقة الألمانية الوحيدة ضمن أكثر من 190 دولة بجناحنا الخاص في المعرض هي فرصة رائعة وعلامة فارقة في الوجود العالمي لدولتنا الألمانية».

كما تطرق التقرير للجناح الهولندي الذي يتناول الموضوع الرئيسي للاستدامة. وعرض الألواح الشمسية الشفافة الموجودة على أسطح المنازل والتي توفر أكثر من 40% من احتياجاتها من الكهرباء.

وتحدث التقرير عن جناح روسيا الذي يعد من أكثر الأجنحة الملونة في المعرض، ويتكون الغلاف الخارجي له من العديد من الأنابيب والغرض من نسجها هو خلق تأثير بصري لما لا نهاية، كما يعرض الجناح الروسي بنية ووظائف الدماغ البشري في تركيب وسائط متعددة.