الاحد - 05 ديسمبر 2021
الاحد - 05 ديسمبر 2021
خوان ميغيل دوران

خوان ميغيل دوران

الجناح الكولومبي يناقش الاستدامة والابتكار في قطاع التعدين خلال «إكسبو»

نظم الجناح الكولومبي في «إكسبو 2020 دبي»، اليوم، المؤتمر الأول من سلسلة المؤتمرات بعنوان «ما وراء إلدورادو: أسطورة التعدين في كولومبيا»، بحضور عدد من كبار المسؤولين الكولومبيين ونخبة من الشركات والممثلين عن قطاع التعدين، حيث جرت مناقشة الإمكانات والفرص الاستثمارية المتاحة في المصادر المعدنية للدولة، والاطلاع على أحدث التطورات في قطاع التعدين، وكيف يمكن لاتجاهات الاستدامة الجديدة أن تساعد على تنظيم وتحسين استخدام المصادر الطبيعية مثل المعادن وغيرها.

وشهد الحدث مداخلات لكل من خوسيه مانويل ريستريبو، وزير المالية الكولومبي، وخوان ميغيل دوران، مدير وكالة التعدين الوطنية، ناقشا خلالها الواقع الاستثماري في كولومبيا، وما يتمتع به السوق من مقومات تعزز الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتساهم في استقطاب المزيد من الشركات والمستثمرين.

وخلال جلسته النقاشية في المؤتمر، سلّط دوران الضوء على موقع الدولة الجغرافي المثالي كوجهة عالمية غنية بالمعادن، والتشريعات والقوانين الناظمة الخاصة بقطاع التعدين والتي تساعد على ترشيد استخدام المصادر الطبيعية والحفاظ على استدامتها وتقليل الأثر البيئي، مشدداً على ضرورة إنشاء استراتيجيات مبتكرة تزيد القدرة التنافسية لقطاع التعدين، وسط تحقيق فوائد للحكومة والشركات تنعكس بشكل إيجابي على خلق المزيد من فرص التوظيف في كولومبيا.

وقال دوران: «يمثل إكسبو 2020 دبي منصة مثالية لعقد المحادثات المثمرة والبنّاءة حول العديد من القضايا الهامة، وفي مقدمها التكنولوجيا والابتكار والتنمية المستدامة، في حين يأتي تواجدنا اليوم ضمن هذا الحدث، كخطوة أساسية تفسح المجال أمامنا لمشاركة إمكاناتنا وخبراتنا في مجالات التعدين والزراعة والتكنولوجيا والموارد المتجددة مع العالم. وكلنا ثقة بما يشكله هذا المؤتمر اليوم من فرصة استثنائية لمناقشة الاستدامة والتقدم في قطاع التعدين على المستوى العالمي.»

وأضاف: «نتطلع إلى استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، من خلال انخفاض الحواجز والقيود على المستثمرين الأجانب في كولومبيا، حيث يشكل ذلك ميزة تنافسية أساسية، تعزز فرص النمو والازدهار أمام الشركات في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط وأجزاء أخرى من العالم الراغبة في الاستثمار ضمن مختلف القطاعات الاستراتيجية في بلادنا. ونحن حريصون على إطلاع الجميع على مختلف القطاعات الأساسية في كولومبيا والتي تشمل تعهدات العمليات التجارية، والأعمال الزراعية، والطاقة المتجددة والتكنولوجيا الرقمية وغيرها، حيث ندعو المستثمرين إلى الاستفادة من موقع كولومبيا الاستراتيجي في أمريكا اللاتينية لتعزيز توسعهم ونمو أعمالهم.»