الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

كليات التقنية تحتفي بتخريج طلابها في إكسبو 2020

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، تنطلق بعد غدٍ احتفالات كليات التقنية العليا بتخريج دفعة عام 2021 التي تقام في مقر إكسبو 2020.

ولأول مرة ينظم تخريج طلبة الكليات من فروعها الـ16 في مكان واحد على مدار 4 أيام ليحتفي نحو 4 آلاف خريج وخريجة بهذه الذكرى الغالية في هذا الحدث العالمي البارز.

وتقدم مدير مجمع كليات التقنية العليا البروفيسور عبداللطيف الشامسي بالتهنئة إلى خريجي عام 2021 دفعة «صناع المستقبل.. عام الخمسين» بمناسبة تخرجهم من مختلف التخصصات والبرامج.

وأكد أن حفل تخرجهم سيكون ذكرى لا تنسى؛ كونه يقام في إكسبو 2020 دبي وسيكون خريجو الكليات جزءاً من هذا الحدث العالمي الرائد الذي يجتمع فيه العالم ليحتفي بالعقول والمستقبل، كما أن تخرجهم يتزامن مع الاحتفالات باليوبيل الذهبي للدولة.

وثمن جهود القيادة الرشيدة ودعمها الكبير لكليات التقنية على مدار مسيرة تمتد لـ33 عاماً رفدت خلالها سوق العمل بنحو 70 ألف خريج وخريجة ومنحت نحو 92 ألف مؤهل علمي لنجد خريجيها يحتلون اليوم مواقع قيادية وتنفيذية في مختلف المجالات، وساهموا بشكل فاعل في مسيرة التنمية الوطنية.

وأوضح أننا- دفعة الخريجين الجديدة- تضم أكثر من 4 آلاف طالب وطالبة ممن تم تأهيلهم وتمكينهم من المعارف والمهارات وفق الرؤى والطموحات الوطنية وضمن الخطة الاستراتيجية للكليات التي سعت لتخريج كفاءات تتمتع بالشهادات الأكاديمية في التخصصات الحيوية والمعتمدة بالإضافة إلى تمكينهم من المهارات المستقبلية من خلال تمكنهم خلال دراستهم من الحصول على شهادات احترافية معتمدة عالمياً من الجهات المانحة لها بعد أن نجحت الكليات في ربط جميع مناهجها الدراسية لكل تخصص بالشهادات الاحترافية العالمية المتخصصة.

وأشار إلى أنه من بين الخريجين من نجح في تأسيس شركته الخاصة خلال سنوات الدراسة بالكليات، وذلك من خلال المناطق الاقتصادية الإبداعية الحرة عبر برنامج «تطوير الشركات الناشئة» والذي انطلق العمل به منذ عام 2019، وتمكن من إطلاق 108 شركات ناشئة منها 26 حصلت على رخص لمزاولة نشاطهم التجاري، و20 انطلقت وأخذت مواقعها في السوق.

وعبر عن فخره بكل خريج وخريجة، مؤكداً ثقته بأنهم سيكونون جزءاً من الطاقة المحركة والمساهمة في بناء ورفعة الوطن ونحن ننطلق للخمسين عاماً القادمة من عمر دولتنا الحبيبة وأنهم فخر الكليات، وسيعملون لرد جميل بلادهم بكل إخلاص وإبداع.