الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
أحمد الخطيب

أحمد الخطيب

أجنحة "إكسبو" سيتم فكها وشحنها إلى دولها الأم بعد نهاية المعرض

قال الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي أحمد الخطيب، إن أجنحة المعرض التي بنتها الدول المشاركة ستزال في نهاية الحدث العالمي، وتشحن إلى تلك الدول، وفق الأنظمة المتبعة.

وأضاف: «بعد نهاية معرض إكسبو في 31 مارس المقبل، ستبدأ مرحلة الخروج من الحدث إلى مرحلة تحويل إكسبو إلى «ديستريكت 2020»، ولدينا خطة واضحة بالنسبة للمباني وتوزيع المناطق».

وأفاد الخطيب لـ«الرؤية»، على هامش فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر سيتي سكيب، الذي يقام في مركز المعارض في إكسبو: «العديد من العملاء وقّعوا معنا حتى الآن، مثل شركة سيمن، وسينمنز إنيرجي، وشركة تيرمنس الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذكيّة، وموانئ دبي العالمية، وستبقى هذه الشركات معنا لمرحلة ما بعد إكسبو».


وتابع «سنعلن في القريب العاجل عن الخطة الكاملة لمنطقة «ديستركيت 2020»، والتي تتضمن خطة استراتيجية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الجديدة وسنعمل دوماً على دعم هذه المؤسسات مع برنامج «SCALE2DUBAI» بحيث ندعم هذه الشركات الصغيرة لتستطيع أن تكبر وتنمو بما يتناسب مع حجم مدينة دبي».

وفي عام 2017، أعلن إكسبو 2020 دبي عن جعل منطقة المعرض بعد نهاية الحدث مدينة جديدة باسم «ديستريكت 2020» لاستضافة العقول والابتكارات والمشاريع المتوسطة والصغيرة، وستخدم المنطقة محطة مترو وطرق وجسور إلى جانب المساحات السكنية، والمرافق التعليمية، والمتنزهات والمساحات المكتبية والمواقع ومراكز التسوق والمطاعم وأرض المعارض وغيرها.