الخميس - 02 ديسمبر 2021
الخميس - 02 ديسمبر 2021
No Image Info

مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي يزور إكسبو 2020 دبي (فيديو)

التقت ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي والمديرة العامة لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، البروفيسور كلاوس شواب مؤسس ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، في اجتماع حضره وفد رفيع المستوى ضم كلاً من سعادة عبدالله ناصر لوتاه المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، وميريك دوسك نائب رئيس المركز الإقليمي والجيوسياسي من المنتدى الاقتصادي العالمي.



ورحبت ريم الهاشمي بزيارة البروفيسور شواب وفريقه لإكسبو 2020 دبي، وهنأته بمرور 50 عاماً على تأسيس المنتدى الاقتصادي العالمي، وأشادت بجهود المنتدى وإنجازاته على مرّ السنوات في تعزيز الحوار بين مختلف الشعوب، ومد جسور التواصل بين الحضارات المختلفة، والعمل على إيجاد الحلول لأهم التحديات والعقبات التي تواجه الإنسانية من خلال العلم والحوار والعمل الإنساني المشترك، مؤكدة أن توجهات المنتدى تتلاقى مع الرسالة الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ودورها المحوري في أهم القضايا والملفات العالمية.

من جانبه، هنأ البروفيسور شواب معالي ريم الهاشمي بالنجاح الذي يحققه المعرض، والزخم الذي يحظى به عالمياً، وتميز الأجنحة والمنصات الفريدة والمبتكرة التي تشرف عليها أكثر من 200 جهة، بينها 192 دولة، إضافة إلى الفعاليات المعرفية والثقافية المتميزة، مشيداً بجهود دولة الإمارات في استضافة هذا الحدث الدولي الاستثنائي، وإدارتها المتميزة لكل فعالياته ونشاطاته.

وقال شواب إن حكومة دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي، يتمتعان بعلاقات متميزة منذ البدايات الأولى لتأسيس المنتدى الذي شاركت به دولة الإمارات بفعالية على مدى العقود الماضية، مؤكداً حرص المنتدى على تعزيز هذه الشراكة ونقلها إلى أبعاد جديدة.

ويأتي اجتماع البروفيسور شواب مع ريم الهاشمي، ضمن زيارته لدولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في حوار التوجهات الكبرى للمستقبل، الذي يُنظّم بالشراكة بين حكومة دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي، يومي 11 و12 نوفمبر الحالي، بمشاركة نخبة العقول والمفكرين والمبدعين والمبتكرين وعلماء المستقبل حول العالم، الذين يجتمعون على منصة واحدة تبحث تشكيل مسارات مستقبل العالم في القطاعات الحيوية الأكثر ارتباطاً بحياة الإنسان.

وقام البروفيسور شواب عقب الاجتماع بزيارة ميدانية لمعرض إكسبو 2020 دبي، توقف خلاها على المنصات الرئيسية الثلاث الاستدامة «تيرا» والتنقل والفرص، حيث اطلع على أحدث مفاهيم الاستدامة في العالم وأكثرها قابلية للتطبيق، كما استمع إلى شرح مفصل حول خطط تحويل موقع إكسبو الشاسع الممتد على مساحة 4.38 مليون كيلومتر مربع إلى مدينة ذكية مستدامة محورها الإنسان وهي «دستركت 2020»، التي ستحتفظ بأكثر من 80% من البنية والمنشآت الموجودة في موقع «إكسبو 2020 دبي».

كما زار جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، وقام بجولة داخل الجناح الذي صُمم على شكل صقر يستعد للانطلاق، واطلع على أقسامه المختلفة وعلى المعروضات المتميزة والتي تسرد قصص وثقافة مجتمع الإمارات وقيمه، وتروي مسيرة الدولة ورسالتها في تعزيز العمل الإنساني وترسيخ قيم السلام والعدل واحترام الآخرين، ودعوة العالم للتواصل والترابط الإنساني، إلى جانب معروضات تمثل قيم شعب الإمارات الذي يتحلى بكرم الضيافة والتعايش والتسامح.

كما زار البروفيسور شواب الجناح السويسري الذي يقع ضمن منطقة «الفرص»، واطلع على التجربة الفريدة التي يقدمها الجناح، والتي تجمع بين طبيعتها وجبالها الخلابة، من خلال التجربة الاستثنائية «بحر من الضباب» التي يقدمها الجناح لزواره، وتجربة «سويسرا الابتكار» والتي يتم من خلالها استعراض أكثر المشاريع السويسرية المبتكرة والإنجازات العالمية التي تحققها الدولة السويسرية في مجالات التكنولوجيا، التعليم، والاستدامة، وغيرها.

وكانت سويسرا أول دولة تؤكد مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي» في أبريل 2016، كما كانت أول دولة تكشف عن خطط جناحها للعالم، وهي من الدول التي تحرص على المواظبة في مشاركتها في كافة معارض إكسبو الدولية.

واختتم البروفيسور شواب زيارته مشيداً بتجربة إكسبو 2020 دبي، وبتميز دولة الإمارات السبَّاقة إقليمياً وعالمياً في تحقيق ما يعود بالنفع والخير على مواطنيها وشعوب العالم، مؤكداً أهمية ورمزية استضافة الإمارات وتنظيمها لهذا التجمع العالمي في هذا الوقت الاستثنائي، الذي تسعى خلاله الدول والمجتمعات إلى التعافي اقتصادياً واجتماعياً من آثار الجائحة العالمية.