الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

إطلاق أول خوذة سلامة مُكيّفة في العالم من «إكسبو دبي»

كشفت شركة «نيا ليمتد»، عن إطلاق أول خوذة سلامة مُكيّفة الهواء للعمال الذي يعملون في الهواء الطلق والتنفيذيين في المواقع الميدانية في دولة الإمارات.

وقامت الشركة الناشئة الهندية «جارش سيفتي» بتصنيع غطاء الرأس الجديد، الذي سيحمل اسم «جارش- نيا إيه سي هيلميت»، ويعمل بتقنية حاصلة على براءة اختراع للتبريد، حيث توفر برودة تصل إلى 24 درجة مئوية. وجرى كشف النقاب عن خوذة السلامة المُكيّفة العصرية في الجناح الهندي في «إكسبو 2020 دبي».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «نيا ليمتد» قمران بيرجيس خان: «اتساقاً مع مساعي حكومة الإمارات للارتقاء بمعايير رفاهية العمال، تفخر «نيا ليمتد» بأن تقدم للإمارات، وعلى نطاق أوسع للمنطقة، هذه الأداة للسلامة والراحة من «جارش سيفتي»، الشركة الناشئة الهندية الفائزة بعدة جوائز».

وستشكل خوذة السلامة «جارش- نيا إيه سي هيلميت» إضافة نوعية لسلامة وراحة العاملين في قطاع الإنشاءات، والعاملين في الهواء الطلق بصفة عامة، خاصة في المناطق المعروفة بارتفاع درجة حرارتها الشديدة في فصل الصيف.

وقال قمران: «لم تشهد الخوذة الصناعية مزيداً من الإبداع على مدى ما يزيد على 100 عام، وتحديداً منذ بدايتها في عام 1919. واليوم في عام 2021، نحن نغيّر الطريقة التي يرى العالم بها مفهوم السلامة».

وتضع الإمارات قضية صحة وسلامة العمال لديها على رأس أولوياتها. ولا تسمح الدولة للعاملين بقطاع الإنشاءات والقطاعات الصناعية بالعمل أثناء ساعات الظهيرة في فصل الصيف. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القانون الإماراتي يُلزم بتزويد العاملين بمعدات السلامة والملابس المناسبة لحمايتهم من الإصابات والأخطار.

وأضاف قمران: «صُممت أول خوذة سلامة مُكيّفة الهواء في العالم للحفاظ على راحة العاملين في قطاعات الصناعة، الإنشاءات والعاملين في الهواء الطلق وأيضاً التنفيذيين أثناء عملهم في بيئة شديدة الحرارة».

وقال: «كشركة يقع مقرها الرئيسي في الإمارات، نعتقد أن جلب خوذة السلامة مُكيّفة الهواء للمنطقة واستخدام هذه التقنية لتحسين مستويات راحة العاملين يُعد مسؤوليتنا الاجتماعية».

وتُتيح خوذة السلامة «جارش- نيا إيه سي هيلميت» فرصة فريدة للشركات الإنشائية والوحدات الصناعية لمنح الأولوية لراحة العاملين لديها من دون التضحية بالإنتاجية. ولا يُعد استخدام خوذة السلامة المكيفة توجهاً مسؤولاً من الجانب الاجتماعي فحسب، بل وإنما يحقق مزايا تجارية أيضاً، ذلك أن الدراسات أوضحت أن الحرارة الشديدة يمكنها أن تسبب الإنهاك الحراري، والتوتر الحراري وبالتالي تراجعاً في الإنتاجية.

وتستمد الخوذة طاقة تشغيلها من بطارية قابلة لإعادة الشحن تتطلب صفر صيانة، وتوفر للشركات في الإمارات والمنطقة وسيلة تتسم بالكفاءة والكلفة المناسبة لضمان الحفاظ على سلامة وراحة وصحة العاملين لديها بغض النظر عن الظروف المحيطة.

وتساهم خوذة السلامة المكيفة «جارش- نيا إيه سي هيلميت» بتحسين الإنتاجية، بينما تضمن سلامة وراحة العاملين. وتتوافر الخوذة في عبوة مزودة ببطارية قابلة لإعادة الشحن.

وستتوافر خوذة السلامة المكيفة «جارش- نيا إيه سي هيلميت» في 4 أشكال متغيرة:

  • الطراز سي: لمُشغلي الماكينات. ويعمل «الطراز سي» على زيادة كفاءة المُشغل، ويمكنه الاتصال مباشرة بمصدر الكهرباء منخفض الجهد داخل الماكينة، وذلك لغرض الاستخدام دون قيود.
  • الطراز إس: للفنيين المهرة. يُحسن «الطراز إس» إنتاجية العاملين، وتتيح عبوته المزودة ببطارية 10 ساعات من الراحة بعد عملية شحن واحدة.
  • الطراز إي: للعاملين في مكاتب الإدارة، المعماريين والتنفيذيين. صُمم «الطراز إي» لضمان زيارات مريحة للمواقع الميدانية، وتتيح عبوته المزودة ببطارية ساعتين من الراحة بعد عملية شحن واحدة.
  • الطراز دبليو: لمُشغلي معدات اللحام. يتيح «الطراز دبليو» حماية إضافية للعينين، الوجه، ومنطقة العنق. وتتيح عبوته المزودة ببطارية ساعتين من الراحة بعد عملية شحن واحدة.