السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021

راغب علامة ونانسي عجرم: مشاركتنا في «إكسبو» وسام شرف

عقد إكسبو 2020 مساء اليوم الخميس، مؤتمراً صحفياً في المبنى الإعلامي لإكسبو 2020، مع نجوم السهرة الثالثة لـ«أمسيات خالدة» التي سيحيها النجمان راغب علامة ونانسي عجرم في قبة الوصل مساء يوم غدٍ الجمعة.

وكانت الضيفة الأولى للمؤتمر الصحفي الفنانة اللبنانية نانسي عجرم التي حضرت بستايل سبور؛ إذ ارتدت (تي شيرت) أسود مع سروال جينز واكتفت بمكياج خفيف. وتحدثت في البداية عن امتنناها لاختيار دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي لها، لتحي حفل أمسيات خالدة في إكسبو 2020، الذي زارته قبل أن يتم افتتاحه في شهر يونيو الماضي مع طاقم عملها. وتحدثت عبر المؤتمر حول الأعمال التي ستقدمها؛ إذ ستتغنى برصيدها الفني لكن بتوزيع موسيقي وستايل يتناسب أكثر مع مسرح قبة الوصل العالمي.

ورداً على سؤال الـ"الرؤية" حول مشاركتها الحفل مع (السوبر ستار) راغب علامة في إمكانية تقديم أغنية مشتركة معاً بهذا الحدث. أوضحت بأنها وراغب علامة المشترك بينهما أنهما فنانان من لبنان، مجموعان في حدث كبير في إكسبو 2020 وبكل تأكيد سيقدم (السوبر ستار) راغب علامة أجمل أعماله الفنية والتي ينتظرها الجمهور. كما بالنسبة لها والجديد الذي ستقوم به هو تقديم أعمالها الفنية بستايل مختلف يتناسب مع أجواء المناسبة ومسرح قبة الوصل، كما ستقدم مجموعة من أغانيها الجديدة من ضمن ألبوم نانسي 10.

وضم المؤتمر الثاني (السوبر ستار) راغب علامة، الذي أبدى فيه حبه وإعجابه بدولة الإمارات العربية المتحدة ودبي.

وأضاف أن إكسبو 2020 حدث يعمل على تواصل العقول وصناعات المستقبل ولا يوجد أحد يستطيع أن ينافس دبي في هذا المضمار.

وتابع بأنه سعيد بكل ما تقدمه دبي ويفخر بأن التاريخ سيذكره بأنه شارك في حدث عالمي إماراتي مهم مثل إكسبو 2020 ومشاركته في حفل أمسيات خالدة.

وحول حفل أمسيات خالدة التي يشارك فيها مع نانسي عجرم، وما الجديد الذي سيقدمه بهذه المناسبة. أوضح بأنه حفل عربي نجومه من لبنان ووجوده في دبي وإكسبو 2020 وسام شرف على صدره أن يكون لديه مشاركة أساسية في أمسيات خالدة، فهذا الحفل سينطلق من دبي ويشاهده كل سكان العالم.

ورداً على سؤال الـ«الرؤية» حول متابعته حفل افتتاح إكسبو 2020 عبر حساباته في السوشيال ميديا ومن ثم نشر عبر حسابه الرسمي في إنستغرام صوره تجمعه بسفير الألحان الفنان الإماراتي فايز السعيد. أوضح بأنه عاشق للإمارات العربية المتحدة وكان تواجده لتقديم أغنية كلها محبة وامتنان لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومةً وشعباً، وحملت اسم «يا شعب زايد.. إمارات المحبة» من كلمات الشاعر محمد القاسمي ومن ألحان فايز السعيد وقدمها في حفله الأخير في دبي أوبرا.

وبيّن بأنه من الداعمين لمواضيع أصحاب الهمم؛ فهو من مؤسسي مدارس في لبنان لأصحاب الهمم، وهو بعمر الـ27 وكان من أوائل الناس الذين طالبوا بدمجهم مع الطلبة العاديين في المدارس، الذين يعدهم ملائكة يستحقون أن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي؛ إذ لديهم قدرات وتركيز ويحتاجون لمساعدة، وقراره في دمجهم مع الطلبة كان لمساعدتهم على عيش حياة طبيعية وليكوِّنوا صداقات.