الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

أسبوع التسامح والتعايش في إكسبو 2020 دبي يعزز التعايش في المجتمعات

التحدث مع جميع مكونات المجتمع، رجالاً ونساء، على اختلاف معتقداتهم وخلفياتهم الثقافية، وإيجاد فرص لأصحاب الهمم والمجتمعات المهمّشة، كلها أمور تدخل في صلب أهداف أسبوع التسامح والتعايش الذي ينظمه إكسبو 2020 دبي سعياً لبناء مجتمع للجميع.

يُقام الأسبوع من 14 إلى 20 نوفمبر بالتعاون مع وزارة التسامح والتعايش في دولة الإمارات؛ وسيفضي إلى محادثات عن كيفية تعزيز التعايش في المساحات الاجتماعية، والبيئات المادية، وأساليب سرد القصص، بهدف إثراء التعدد الثقافي وتعزيز التعايش السلمي.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي: «إن فهم مختلف الحضارات والثقافات واحترامها أساسي لبناء مجتمع سلمي ومزدهر. عبر استضافة أسبوع التسامح والتعايش، وهو جزء من المهرجان الوطني للتسامح والتعايش في دولة الإمارات، سيجمع إكسبو 2020 دبي 192 دولة، للسعي إلى تعزيز مبادئ التسامح والتعايش والأخوة والأمل والعمل المشترك في دولة الإمارات وجميع أنحاء العالم، من أجل رسم ملامح غد أفضل للبشرية كلها».

ينطلق أسبوع التسامح والتعايش في 14 نوفمبر، وتستهله جلسة «التصميم للجميع»، التي تستكشف كيف يمكننا بناء أماكن عمل ومجتمعات قائمة على التعايش، تلبي احتياجات الجميع وتجسد تجاربهم، مع التركيز بشكل خاص على أصحاب الهمم.

وبالتزامن مع اليوم الدولي للتسامح لليونسكو في 16 نوفمبر، سيستضيف إكسبو 2020 مجموعة من الفعاليات المهمة، تشمل منتدى شبابياً يلقي الضوء على القدرات الإبداعية والمرنة للشباب من مختلف الجنسيات والخلفيات، وإطلاق التحالف العالمي للتسامح، وهو مبادرة إماراتية لجعل التسامح والتعايش السلمي جزءاً لا يتجزأ من حياتنا.

وسيكشف معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، المفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي عن التحالف الساعة 11:16 صباحاً بتوقيت دولة الإمارات، في فعالية مغلقة تُقام في جناح إيطاليا. وسيُبث الإعلان أيضاً مباشرة ضمن فعاليات منتدى التسامح والتعايش للأعمال، الذي يُنظَّم بالاشتراك مع إستونيا، ويُقام في مركز دبي للمعارض. وسيركز المنتدى على التنوع والتعايش في مكان العمل، وكيف يمكن للشمول الرقمي إزالة العوائق ومساعدة الأعمال على تحقيق نمو مستدام.

وفي اليوم نفسه، سيستضيف جناح إيطاليا أيضاً قمة الأديان، التي سيناقش فيها قادة دينيون من جميع المعتقدات وأنحاء العالم التغلب على التعصّب والحد من تأثيرات التطرّف. ومن المتحدثين معالي مارينا سيريني، نائب وزير الخارجية الإيطالي، وفضيلة الدكتور محمد الدويني، وكيل الأزهر الشريف، ونيافة الكاردينال ماتيو ماريا تزوبي، رئيس أساقفة بولونيا، وميغيل أنخيل موراتينوس، الممثل السامي لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة.

طيلة الأسبوع، ستقدم مشروعات اجتماعية من برنامج مِنح الابتكار المؤثر من إكسبو لايف أفكارها المُبتكرة لإنشاء مجتمعات أكثر شمولاً، بداية من صقل مهارات المهاجرين واللاجئين وإدماجهم، مروراً بتوفير أدوات رقمية تساعد على ربط الناس وإدماجهم، ووصولاً إلى كسر الحواجز والتوظيف.

تنعقد سلسلة إكسبو لايف المؤثرة في الفترة من 15 إلى 19 نوفمبر في تمام الساعة الرابعة عصراً في جناح «مبدعون في الخير»، وهو فرصة للاستماع إلى الحاصلين على المنح من البرنامج، مثل بيتشا إيتس، وهي شركة للأطعمة المستدامة في ماليزيا تُدرّب الطهاة من اللاجئين، والشركة الناشئة الدنماركية بي ماي آيز، وهي تطبيق يربط المكفوفين وضعاف البصر بالمتطوعين المبصرين.

في هذه الأثناء، تتناول سلسلة المجلس العالمي الموضوع من مجموعة من وجهات النظر، بداية من بحث الدور الذي يؤديه الفن في تعزيز رعاية الناس وكوكب الأرض، وذلك في فعالية «الفن من أجل الخير» التي تُعقد يوم 14 نوفمبر، وصولاً إلى الحاجة إلى التقدم التقني الأخلاقي والمتمحور حول الإنسان في فعالية «العقل الرقمي، الأخلاق الرقمية» يوم 18 نوفمبر.

ويركز المجلس العالمي للمرأة المُنعقد في جناح المرأة يوم 17 نوفمبر على المساواة بين الجنسين، وسيستكشف كيف أسست دولة الإمارات العربية المتحدة وزارة التسامح والتعايش لتشجيع حصول المرأة على أهمية أكبر في أماكن العمل، وكيف يرتبط ذلك بشكل خاص بأوقات التعافي في مرحلة ما بعد الجائحة.

يختتم أسبوع التسامح والتعايش بفعالية «الانفتاح والطريق إلى الازدهار»، وهي جزء من سلسلة «حوار الثقافات» برعاية برنامج الإنسان وكوكب الأرض في إكسبو 2020 دبي. تُقام الفعالية في جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، وتستعرض تجربة دولة الإمارات في مجالات الشمول والثقافة والتعليم، عبر حوار عميق بين 2 من رواد الدبلوماسية الثقافية والعامة في الدولة، معالي الدكتور زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب.

وستطرح مجموعة من الفعاليات الثقافية –التي تشمل الموسيقى والرقص والأفلام– هذا الموضوع للزوار، الذين سيتمكنون أيضاً من استكشاف موضوعات التسامح والتعايش والتعاون بالوتيرة التي تناسبهم، مع توفير جولات مُخصّصة ذاتية التوجيه، مُتاحة عبر تطبيق إكسبو 2020. علي سبيل المثال، تصحب جولة «رحابة البشرية» المنظمات والمؤسسات الرئيسية في جميع أرجاء الموقع، الذي يعزز مفهوم المساواة والتعايش.

أسبوع التسامح والتعايش هو الأسبوع الرابع ضمن أسابيع الموضوعات العشرة التي ينظمها إكسبو 2020 دبي ضمن برنامج الإنسان وكوكب الأرض؛ وتوفر أسابيع الموضوعات هذه فرصة لتبادل وجهات نظر جديدة وملهمة تتناول أكبر التحديات والفرص في وقتنا الحالي.