الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
No Image Info

«إكسبو 2020» يعزز الإقبال على عقارات دبي

دفع الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي» العديد من الدول على ضخ استثمارات كبيرة في قطاع العقارات بدبي، حيث شهد الربع الرابع من العام الجاري مزيداً من الاستثمارات مع تزايد أعداد زوار المعرض، وذلك وفقا لتقرير أصدرته شركة «زوم بروبيرتي إنسايتس».

وقالت الشركة في تقرير إن من بين أفضل الدول غير العربية التي تستثمر في سوق عقارات دبي الهند وباكستان والمملكة المتحدة والصين، أما الدول العربية التي تستثمر في السوق فهي السعودية والكويت وعمان والبحرين.

ورأى التقرير أن الاقتصاد المستقر والتحديثات الجديدة فيما يتعلق بالتأشيرات، وكذلك النجاح الباهر الذي حققته الإمارات في إدارة جائحة «كورونا»، كانت من أهم الأسباب التي جذبت الاستثمارات الأجنبية إلى مدينة دبي.


وأضاف: «مما لاشك فيه أن سوق دبي العقاري حافظ على مكانته كوجهة استثمارية عالمية متميزة تميزاً واضحاً من بين عدة دول عربية وغير عربية منذ سنوات حتى الآن. وما يؤكد ذلك نجاح هذا السوق في أن يحتل أحد ثلاثة مراكز أولى عالمياً كوجهة استثمارية خلال 2020، عندما كان العالم بأسره يواجه جائحة (كوفيد-19). ومع تراجع أعداد الإصابات في الإمارات 2021، سجل الربع الثالث من العام أعلى مبيعات على الإطلاق منذ 2009، حيث تم عقد 15.926 صفقة بإجمالي 42.35 مليار درهم».

وبحسب موقع «زوم بروبيرتي إنسايتس»، فإنه مع نهاية الربع الثالث 2021، تم عقد 43.299 صفقة بقيمة إجمالية 104.3 مليارات درهم. ومن المتوقع أن يشهد الربع الأخير 2021 إقبالاً أفضل من سابقه بفضل إكسبو 2020 الذي يشهد إقبالاً هائلاً.

وقاد مجموعة المستثمرين الأجانب مستثمرو شبه القارة الهندية، حيث واصل الهنود والباكستانيون الذين يشكلون 20 إلى 30 % من إجمالي المستثمرين في قطاع العقارات في دبي، ضخ أموالهم في سوق المنطقة المتنامية.

وقال عطا شبيري، الرئيس التنفيذي لشركة «زووم العقارية»: شهدت السنوات القليلة الماضية استثمارات أجنبية ضخمة في دبي، وفي الوقت الذي حافظت فيه الهند وباكستان والمملكة المتحدة على مكانتها كلاعبين قدامى في سوق العقارات، انضم إلى قائمة المستثمرين الأجانب مستثمرون جدد من إسرائيل. ومن ثم فسوف تشهد السنوات المقبلة في دبي المزيد من الاستثمار الأجنبية.

وأضاف أنه بفضل الاقتصاد المستقر، والسياسات التي تعمل في صالح الوافدين، والتعامل الناجح مع جائحة «كورونا»، وبيئة الاستثمار الآمنة، والإجراءات الإصلاحية الجديدة فيما يتعلق بالتأشيرات، من ضمن الأسباب الرئيسية التي كان لها الفضل في جذب المستثمرين الأجانب إلى دبي، ومما لاشك فيه أن إكسبو كان له دور فعال وأثر واضح على الاقتصاد.