الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

«رعاية الإنسان والمكان».. موضوع جناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي

«رعاية الإنسان والمكان».. موضوع جناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي

(من المصدر)

تحتضن أماكن استضافة الفعاليات في جناح نيوزيلندا المشارك في معرض إكسبو 2020 دبي، والتي تضم القاعة التعاونية، والكورتيارد، ومطعم «تياكي»، عدداً من العلامات التجارية المستدامة والمفضلة في البلاد للإضاءة والمفروشات وأدوات المائدة والأثاث.

واختارت شركة Jasmax المسؤولة عن عمليات الهندسة المعمارية للجناح، مع تنسيق قطع التصميم المتفرّدة والمميزة لتعكس الموضوع الرئيسي لجناح نيوزيلندا في إكسبو وهو «رعاية الإنسان والمكان»، والذي يمثّل الروح البيئية «كايتياكيتانغا (kaitiakitanga)» لشعب الماوري الأصليين، وفكرة وجود علاقة ومسؤولية عميقة ومتأصلة بين الناس والبيئة.

ومن قلب منطقة الاستدامة في إكسبو، تبدأ قصة التصميم من الواجهة الحركية للجناح من Kaynemaile، حيث تتحرك بفاعلية وصوت مسموع، يُحدث تأثيراً متموجاً ونابضاً بالحيوي، ويشير ذلك إلى روح الماروي، أو قوة الحياة داخل الجناح، والتي تصوّر وجهة نظر الماوري بأن كل شيء يرتكز على مبدأ الحياة.


وتمثل الخطوط والشقوق والمنحنيات الخاصة بالتصميم سعفة السرخس الطويلة، وغالباً ما يُنظر إليها باعتبارها تمثّل أضلاع الأولين التي ترمز إلى الحماية والرعاية والاتصال بالأرض.


ويبرز هذا النوع من التصميم ضمن مختلف المسارات داخل الجناح، وعلى كراسي مطعم «تياكي» المصنوعة حسب الطلب من Jasmax بالتعاون مع Resident وSimon James، وتشكّل المقاعد المصنوعة من خشب البلوط من مصادر مستدامة مجموعة محدودة الإصدار، ومصمّمة خصيصاً لمعرض إكسبو 2020 دبي، تكريماً لكرسي «معرض أوساكا» الذي صمّمه مايكل باين لجناح نيوزيلندا في معرض إكسبو 1970 أوساكا.

وعند الدخول إلى «تياكي»، تبرز على الفور تركيبات الإضاءة المعلقة من الأكوامارين لديفيد تروبريدج «نافيكولا» كلمسات مميزة في المطعم. واستُلهمت التصاميم من الدياتومات المجهرية، أو الطحالب، التي تعيش في الماء وتُنتج 50% من الهواء الذي نتنفسه، ويعتبر ديفيد تروبريدج رائداً معروفاً في مجال التصميم المستدام للإضاءة عالية الجودة، والتي يتم إنتاجها بأقل تأثير على البيئة.



وتُجسد تركيبات الإضاءة المعلقة في ردهة الاستقبال بالمطعم الروح المبتكرة والمستدامة للبلاد، وهي عبارة عن بوليمر حيوي مخصص مصنوع من أصداف باوا النادرة، وهو الاسم الماوري الذي يُطلق على مجموعة متنوعة وفريدة من نوعها من أصداف Black Foot Abalone التي تعيش في مياه نيوزيلندا.

وقال المفوض العام لجناح نيوزيلندا في إكسبو 2020 دبي كلايتون كيمبتون: «إن تصميم أماكن الاستضافة لا يعبّر عن أفكارنا وثقافتنا وحسب، بل يصوّر روح البراعة والإبداع في نيوزيلندا، وبصفتنا أوصياء (كايتياكي)، يعتقد النيوزيلنديون أن هناك مسؤولية تقع على عاتقنا لجعل العالم في مكان أفضل للأجيال القادمة، ويمكننا رؤية ذلك في روح الاستدامة المشتركة لشركات التصميم التي حددتها Jasmax، وتُبدع هذه الشركات دائماً في كل خطوة من خطوات التصميم لتحسين النتائج بالنسبة للبيئة ولنا جميعاً».

وقالت مديرة التصميم والمهندسة المعمارية للمشروع في Jasmax سارة ديلامور: «رؤيتنا تمثلت في إنشاء مساحة ترحيبية ومعاصرة تجسد حقاً روح «كايتياكيتانغا» مساحة تعود بالفائدة على المجتمع والبيئة. وكان من دواعي سروري العمل جنباً إلى جنب مع فرق التصميم التي تشاركنا الفكر نفسه، والتي ليست فقط واعية بمتطلبات البيئة، ولكن لديها مستويات لا مثيل لها من الإبداع والابتكار».