الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022
جانب من المؤتمر التحضيري لأسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة. (وام)

جانب من المؤتمر التحضيري لأسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة. (وام)

مسؤول أممي: إكسبو فرصة ذهبية لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة

حث المفوض العام للأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي، ماهر ناصر، الحكومات والمؤسسات الدولية على الالتزام بتلبية أهداف التنمية المستدامة، من أجل أن «يعيش الجميع على كوكب صحي»، معتبراً معرض إكسبو دبي فرصة ذهبية للالتقاء بجميع شعوب العالم وتنفيذ أجندة التنمية المستدامة.

وخلال المؤتمر التحضيري لأسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة عبر منصة إكسبو، اعترف ناصر بأن «هناك تحديات جمة نواجهها»، قائلاً إن التغير المناخي هو ما يشغل بال جميع دول العالم ونسعى من خلال أسبوع الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للوصول إلى أكبر قدر من تحقيق تلك الأهداف في 2030.

ولفت إلى تقرير صدر عام 2019 حول مراحل ما تم إنجازه في إطار الأمم المتحدة، لكن الجائحة أعاقت الكثير من تلك الأهداف، ففي 2020 زادت معدلات الفقر وعدم المساواة بين الجنسين.


وحول آلية العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، أكد ضرورة التغلب على الجائحة من أجل الوصول بالتنمية المستدامة والعودة بالاقتصاد مرة أخرى والتعامل بشكل عادل في قضايا مثل التغيرات المناخية والمساواة بين الجنسين.


وأوضح ناصر أن عدد أهداف التنمية المستدامة 17 هدفاً، يندرج تحتها 169 هدفاً فرعياً أو «قائمة مهمات» للعالم كعمل تطوعي وغاية نبيلة؛ وتقر هذه الأهداف بأنه يتعين على الدول والمؤسسات تنفيذ تلك الأهداف، والضغط الدولي أحياناً على الدول غير الملتزمة لتحقيق تلك الأهداف.



وحول التزام الأجنحة المشاركة في إكسبو بأهداف التنمية المستدامة، أكد أنه زار غالبية تلك الأجنحة، وأن موضوع غالبيتها جاء موائماً للفكرة، وهي كيفية إيجاد الحلول للحفاظ على الكوكب وتغيير السلوكيات والحد من استخدام الوقود الأحفوري والاتجاه إلى الطاقة البديلة، كما أن جميعها يأتي مواكباً لأهداف الأمم المتحدة من أجل صياغة البرنامج الإنمائي.

في غضون ذلك استعرضت نائب رئيس الاتصال في «إكسبو 2020 دبي» «شونا ماكجي»، فعاليات أسبوع الأهداف العالمية، الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال الفترة من 15 إلى 22 يناير الجاري في إكسبو 2020 دبي، ويجمع أسبوع الأهداف العالمية العالم معاً من أجل حشد الزخم وتسريعه للدفع بعجلة أهداف التنمية المستدامة وتحفيز التغيير العالمي في سبيل مستقبل أكثر استدامة للجميع بحلول عام 2030.

وأضافت «شونا» أن أسبوع الأهداف العالمية يجمع قادة وصُنّاع تغيير بارزين.

ويعد أسبوع الأهداف العالمية هو الأسبوع السابع ضمن أسابيع الموضوعات العشرة، المُقامة في إطار برنامج إكسبو 2020 للإنسان وكوكب الأرض، إذ يتيح تبادل رؤى جديدة وملهِمة لمعالجة كبرى التحديات والفرص التي يشهدها عصرنا الحالي.