الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
من المصدر.

من المصدر.

جناح إيطاليا في إكسبو يستعرض مشروعاً إماراتياً مبتكراً

اختارت شركة الطاقة العالمية «إني» مشروع «ويستولوجي» المبتكر الذي قدمه طلبة من معهد دبي للتصميم والابتكار، الجامعة الوحيدة في المنطقة المتخصصة حصرياً بالتصميم والابتكار، لاستعراضه في الجناح الإيطالي بإكسبو 2020 دبي.

جاء ذلك بعد فوز مشروع الطلبة في ورشة العمل التي نظمتها شركة الطاقة العالمية «إني» لمدة 4 أيام بعنوان «تجديد المستقبل» في إطار مشاركتها في إكسبو 2020، لتسلط الضوء على أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، ومفاهيم الاقتصاد الدائري.

وقال رئيس المعهد محمد عبدالله: «تتمثل رؤية المعهد في دمج مفاهيم التصميم والابتكار وإيجاد حلول مبتكرة لصناعة مستقبل واقتصاد أخضر وأكثر صداقة للبيئة، وتتمحور كافة برامجنا ومشاركتنا حول هذه التوجهات الاستراتيجية، ونسعى باستمرار لتمكين طلابنا من امتلاك المعارف والمهارات اللازمة لتحقيق ذلك».

فكرة المشروع



وتشجع فكرة المشروع بإعادة استخدام مخلفات الطعام في المنزل لزراعة وتغذية النباتات الداخلية وزيادة الوعي بمبادرات الاقتصاد الدائري، وحفظ ما يقدّر بثلث الطعام المهدر في العالم سنوياً، وذلك وفقاً لتقارير منظمة الزراعة والأغذية «فاو».

وتتلخص فكرة المشروع في تطبيق تقنيات مبتكرة ضمن المطبخ لتحول مخلفات الطعام إلى سماد عضوي.

الطالبات الفائزات



وقالت كايا تويني، طالبة في المرحلة التأسيسية في المعهد: «لقد شاركت في هذه المسابقة لكي أرى كيف يمكنني العمل بشكل جيد تحت الضغط. وكنت أعرف منذ البداية أنه بغض النظر عن نتيجة المسابقة، فسوف أتعلم مهارات قيمة مفيدة لمستقبلي».

من جانبها، ذكرت دليلة منصور، طالبة متخصصة في تصميم المنتجات والإدارة الاستراتيجية، أن هذه «كانت أول مسابقة تصميم لي، حيث كانت ذا مغزى مهم دفعنا إلى التفكير بشكل كلي. لقد منحتني هذه التجربة الكثير من نتائج التعلم المفيدة».

وبينت سناء محمد، طالبة متخصصة في تصميم المنتجات والإدارة الاستراتيجية، أن الورشة «كانت تجربة مفيدة، ويسعدني أن يتم عرض «ويستولوجي» في الجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي، وأود أن أشكر شركة «إني» ومعهد دبي للتصميم والابتكار وأعضاء هيئة التدريس على توضيح كيفية توظيف التصميم والابتكار لصالح البشرية».

وقامت لجنة التحكيم بتقييم المقترحات بناءً على 5 مؤشرات هي الأصالة والتأثير والكلفة والنموذج الأولي وتأثير الاتصال.