الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

أوروبا تعد خطة طوارئ للاستغناء عن الطاقة الروسية

أوروبا تعد خطة طوارئ للاستغناء عن الطاقة الروسية

تعهدت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة، بصياغة خطة طوارئ هذا الشهر تهدف إلى مساعدة الدول الأعضاء على الاستغناء عن الطاقة الروسية في أعقاب الحرب الروسية الأوكرانية.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن المبادرة ستعتمد على تحركات الاتحاد الأوروبي للتخلي عن الفحم والنفط والغاز الطبيعي الروسي، وستعطي دفعة على مستوى التكتل للتسريع بعملية تطوير الطاقة المتجددة، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وذكرت فون دير لاين في مدينة ليتوميسل التشيكية، التي احتفلت فيها ببداية فترة ستة أشهر تتولى خلالها براغ الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، ”نحن نعد خططاً طارئة لأوروبا”.

وأضافت أن ”أسعار الطاقة مرتفعة. الناس يتوقعون أن نفعل شيئاً في هذا الشأن”.

كما أوضحت أن خطة الطوارئ المقرر إجراؤها في منتصف يوليو تقريباً، ستركز على نقطتين رئيسيتين بما في ذلك وجود ”فكرة واضحة” عن مكان خفض إمدادات الطاقة الروسية وتطبيق ذلك ”بطريقة ذكية”، بالإضافة للالتفاف حول دول الاتحاد الأوروبي التي تواجه ضغوطاً في الإمدادات.

وتابعت فون دير لاين قائلة ”نحن بحاجة إلى خطة مشتركة جيدة لتدفق الطاقة، أو تدفق الغاز، حيث تشتد الحاجة إليهما”.

وأشارت المسؤولة الأوروبية إلى أن الخطة سيتم تطويرها بالتنسيق مع الحكومة التشيكية، التي سلط رئيس حكومتها الضوء على الضغوط السياسية في أنحاء الاتحاد الأوروبي للتحرك.

وأعلنت المفوضية في مايو خطة أطلق عليها ”ريباور” للتخلي عن الطاقة الروسية في ظل حرب الكرملين على أوكرانيا، مقترحة حزمة من نحو 300 مليار يورو (312 مليار دولار) تتضمن استخداماً أكثر كفاءة للوقود، واللجوء بشكل أسرع للطاقة المتجددة.