الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

الموت يُغيب «حارس أوبك الأمين»..من هو محمد باركيندو؟

الموت يُغيب «حارس أوبك الأمين»..من هو محمد باركيندو؟

محمد-باركيندو-الأمين-العام-لمنظمة-أوبك

«صناعة النفط والغاز تحت الحصار بسبب سنوات من قلة الاستثمار».. تعد هذه التصريحات الأخيرة لأمين عام منظمة أوبك محمد باركيندو الذي غيَّبه الموت مساء الثلاثاء، عن عمر ناهز 63 عاماً بعد ساعات من اجتماعه بالرئيس النيجيري محمد بخاري وإلقاء الخطاب الرئيسي في قمة للطاقة في أبوجا.

باركيندو الذي وصف بأنه حارس أوبك الأمين، ظل لنحو 6 سنوات على عرش المنظمة «من 1 أغسطس 2016، حتى 5 يوليو 2022» نجحت خلالها أوبك في تجاوز العديد من الأزمات والمواقف الصعبة والقرارات المصيرية حيث أشرف باركيندو على واحدة من أكثر الفترات تعقيداً في تاريخ المنظمة، بدءاً من إنشاء تحالف أوبك+ بعد أشهر فقط من تعيينه في صيف عام 2016 حيث انضمت أوبك إلى عشر دول أخرى، لم يكن من الممكن تصورها في السابق مع غير الأعضاء مثل روسيا بهدف تنظيم السوق.

وانخرط باركيندو خلال فترة رئاسته لـ(أوبك) في منهج دبلوماسي شمل الجمع بين منتجي النفط، والتقى شخصياً مع القادة بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وشهدت فترة ولايته سلسلة من تخفيضات الإنتاج التي تهدف للحفاظ على توازن أسواق النفط العالمية، وبلغت ذروتها في تقليص غير مسبوقة خلال جائحة كوفيد-19 في عام 2020.

ما قبل أوبك

بدأ باركيندو -الذي حصل على الدراسات العليا من جامعة أكسفورد بالولايات المتحدة الأمريكية- حياته العملية مع شركة التعدين النيجيرية «جوس»، وتدرج في المناصب حتى وصل إلى مستوى المسؤول الإداري الرئيسي، كما شغل منصب المساعد الخاص لوزير المناجم والطاقة والصلب، ثم المساعد الخاص لوزير الموارد البترولية ورئيس مكتب رئيس مجلس إدارة شركة البترول الوطنية النيجيرية، كما عمل (منتدباً) مساعداً خاصاً لوزير الخارجية في لاغوس.

وعلى مدى 24 عاماً عمل باركيندو في مناصب مختلفة بمجموعة شركة البترول الوطنية شملت رئيس التجارة الدولية، ورئيس شركة، ورئيس مجلس إدارة نابويل التابعة والمدير العام لمكتب المجموعة في لندن، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة CALSON التابعة، ومدير عام الاستثمارات للمجموعة، قبل أن يشرف على جميع مشاريع الحكومة الاتحادية الموكلة إليها في قطاع النفط.

وخلال الفترة من 1993-2008 مثّل أمين عام أوبك الراحل، نيجيريا في اللجنة الاقتصادية للمنظمة، كما قاد مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية خلال الفترة 2009-2010، إلى أن عين أميناً عاماً لمنظمة أوبك لمدة 3 سنوات اعتباراً من 1 أغسطس 2016، ثم انتخب لفترة ثانية عام 2019 تنتهي في يوليو 2022.