الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

ألمانيا: تدهور توقعات "الكيماويات" بسبب مخاوف نقص الغاز

ألمانيا: تدهور توقعات "الكيماويات" بسبب مخاوف نقص الغاز

كشفت نتائج استطلاع معهد إيفو الألماني الاقتصادي اليوم الخميس تدهور توقعات شركات الكيماويات في ألمانيا على نحو ملحوظ بسبب الخوف من نقص الغاز.

وأوضح المعهد أن توقعات شركات الكيماويات في يونيو الماضي انخفضت إلى سالب 3ر40 نقطة بعد سالب 2ر27 نقطة في مايو الماضي.

من جانبها، قالت الخبيرة في إيفو انا فولف إن «حالة عدم اليقين حيال حظر الغاز الروسي، وتداعيات ذلك بالنسبة لقطاع الكيماويات، كبيرة».

وحسب المعهد، توقعت شركات الكيماويات تقليص إنتاجها في الشهور المقبلة، ووصل مؤشر إيفو الخاص بتوقعات الإنتاج إلى سالب 8ر14 نقطة بعد 2ر11 نقطة في مايو الماضي.

وعلاوة على ذلك، تعتزم الشركات رفع أسعارها، وقالت فولف إن الوضع الحالي لإمدادات شركات الكيماويات بالمواد الأولية لم تخف حدته تقريباً، ووصلت نسبة الشركات التي تواجه نقصاً في هذه المواد إلى 5ر57% مقارنة بـ7ر58% في مايو الماضي.

وكانت نسبة هذه الشركات وصلت إلى مستوى قياسي في ديسمبر الماضي، حيث بلغت 73%.

وتوقعت رابطة شركات صناعة الكيماويات في ألمانيا تراجع الإنتاج بنسبة 5ر1% في العام الحالي، حسبما أعلنت الرابطة أمس الأربعاء، وتوقعت أن تصل نسبة التراجع إلى 4% في أعمال الكيماويات الخالصة.

ويؤثر ارتفاع تكاليف الطاقة والمواد الخام على القطاع، فضلاً عن تراجع الطلب على الكيماويات بسبب ضعف الحالة الاقتصادية العالمية.

وأكدت الرابطة اليوم أن قطاع الكيماويات والدوائيات يعمل على توفير الغاز بأكبر قدر ممكن، لكنها قالت إن الشركات في حاجة إلى حلول براجماتية وآمنة قانونياً في عملية التحول من الغاز إلى النفط أو الفحم.

وناشدت الرابطة الحكومة الألمانية قائلة إن هناك حاجة ماسة إلى سرعة إصدار الموافقات اللازمة لمساعدة مرافق الشركات على التحول إلى العمل بالنفط أو الفحم.