الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

منتدى سيدني للطاقة.. خطوة نحو تأمين سلاسل إمداد الطاقة النظيفة

منتدى سيدني للطاقة.. خطوة نحو تأمين سلاسل إمداد الطاقة النظيفة

منتدى سيدني للطاقة. (رويترز)

يجتمع وزراء الهند ودول المحيط الهادئ، وقادة الأعمال، في سيدني الأسترالية، اليوم الثلاثاء، وعلى مدار يومين، في منتدى سيدني للطاقة، بهدف العمل على تأمين سلاسل إمداد الطاقة النظيفة في المنطقة ودعم التحول العالمي للطاقة.

وقال بيان لرئيس الوزراء الأسترالي، أنتونى ألبانيز: «تفخر الحكومة الأسترالية باستضافة منتدى سيدني للطاقة، مع وكالة الطاقة الدولية، والذي يجمع بين الحكومات والقطاع الخاص، لتحديد الفرص العملية للانتقال إلى الطاقة النظيفة».

ويشارك في المنتدى وزراء من الولايات المتحدة واليابان والهند وإندونيسيا، ودولة جزيرة ساموا في المحيط الهادئ، بالإضافة إلى قادة الشركات الكبرى الملتزمة بتقنيات خفض الانبعاثات الكربونية.

ويعمل المنتدى على تعزيز الروابط بين المستثمرين والشركات والحكومة، مع التركيز على الابتكارات في تقنيات الطاقة النظيفة الرئيسية؛ مثل الطاقة الشمسية، والهيدروجين، والمعادن الهامة، والبطاريات.

وأضاف ألبانيز في بيانه «أستراليا أظهرت أنه بمقدورنا الانتقال إلى اقتصاد يتميز بتوفير طاقة نظيفة، وبأسعار معقولة وآمنة للدول في منطقتنا، ويعد خفض الانبعاثات، بالتوازي مع نمو الاقتصادات، وإضافة الوظائف، تحدياً يتطلب تعاوناً إقليمياً وعالمياً».

وتابع قائلاً: «تمثل منطقة المحيطين الهندي والهادئ حوالي نصف استهلاك الطاقة والانبعاثات في العالم، كما أنها تعد مصدراً رئيسياً للمواد الخام والمنتجات والتقنيات الحيوية للحد من الانبعاثات».

ولفت البيان إلى تصريحات وزير التغير المناخي والطاقة الأسترالي، كريس باوين، التي قال فيها: «لدى أستراليا فرصة لتصبح قوة عظمى في مجال الطاقة المتجددة، من خلال الاستفادة من القوى العاملة في مجال الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح؛ لدفع التصنيع النظيف وصادرات الطاقة في المنطقة».

وعلى جانب آخر، قالت وكالة الطاقة الدولية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إن اجتماع قادة الطاقة والمناخ العالميين في سيدني، يأتي لتعزيز سلاسل توريد تكنولوجيا الطاقة النظيفة.

وأضافت في بيانها الذي نشرته على موقعها الرسمي على الإنترنت: «سيتم عرض تقرير يوصي بزيادة الاستثمار، وتحديد أولوياته في البحث والتطوير والعرض التوضيحي، لتوليد التقنيات وعمليات التصنيع التي تعتمد على كميات أصغر من المعادن الهامة، وكذلك في التدريب لضمان قوة عاملة ماهرة بشكل مناسب، جنباً إلى جنب مع توفير تكنولوجيا الطاقة نظيفة السلاسل».

ولفت البيان إلى أن الحضور في المنتدى يتضمن وزراء من أستراليا واليابان والهند وإندونيسيا والولايات المتحدة وساموا، ودول أخرى، وستجري مناقشاتهم مسترشدة بتقارير وكالة الطاقة الدولية الجديدة، حول سلاسل التوريد، لتقنيات مثل الألواح الشمسية والبطاريات.