الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

ألمانيا تعترف: نحتاج إلى الغاز الروسي لتجاوز فصل الشتاء

ألمانيا تعترف: نحتاج إلى الغاز الروسي لتجاوز فصل الشتاء

قال رئيس وكالة الشبكة الاتحادية الألمانية، كلاوس مول، اليوم الأحد، إن منشآت تخزين الغاز الألمانية، ليست ممتلئة في الوقت الحالي، بالدرجة الكافية، التي تسمح للبلاد بتلبية احتياجاتها خلال فصل الشتاء المقبل، بدون الحاجة إلى إمدادات الغاز الروسي.

ونقلت وكالة تاس الروسية، تصريحات أدلى بها مولر، ونشرتها صحيفة «بيلد أم سونتاغ» الألمانية، قال خلالها «صهاريج تخزين الغاز ممتلئة حالياً بنسبة 65%.. وهذا أفضل مما كان عليه مستوى التخزين خلال الأسابيع السابقة، لكنه لا يزال غير كافٍ لتجاوز الشتاء بدون الغاز الروسي».

وأوضح رئيس وكالة الشبكة الاتحادية الألمانية أن أعمال الصيانة في خط الغاز الروسي إلى ألمانيا (نورد ستريم – 1)، والذي توقف ضخ الغاز خلاله بسبب أعمال الصيانة الدورية حاليا، من المقرر أن تنتهي يوم الخميس المقبل.

ولفت مولر إلى أن بعد انتهاء أعمال الصيانة في خط (نورد ستريم – 1)، فإن مستوى ملء خزانات الغاز سيتوقف على مدى تدفق الغاز عبر خط الأنابيب وكميته بعد الصيانة.

وفي يوم الاثنين الماضي، أعلنت الشركة المشغلة لخط أنابيب (نورد ستريم – 1)، عن إغلاقه للصيانة، في الفترة ما بين 11 - 21 يوليو الجاري، وقد أعربت بعض الدول الأوروبية عن مخاوفها من انخفاض الإمدادات أو توقفها بمجرد اكتمال أعمال الصيانة.

وثارت مجموعة من المشكلات حول أعمال الصيانة، ففي منتصف شهر يونيو الماضي، خفضت شركة «غاز بروم» الروسية العملاقة، خفض إمدادات الغاز عبر خط (نورد ستريم – 1)، بنسبة 60%، بسبب التأخير في أعمال الصيانة على التوربينات، والتي تجريها الشركات الألمانية والكندية، قبل أن تقر كندا صفقة تسمح بإجراء الصيانة للتوربينات في شركة سيمنز كندا، وتعود بعدها إلى ألمانيا، والتي تتولى إعادتها إلى «غاز بروم» الروسية لتشغيل خط الغاز، ودفعت تلك المشكلات دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك ألمانيا، إلى اللجوء إلى احتياطيات الغاز الشتوية والتفكير في العودة إلى الفحم.