الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

الإمارات وأوزبكستان تعززان التعاون في مجالي الطاقة والهيدروجين

الإمارات وأوزبكستان تعززان التعاون في مجالي الطاقة والهيدروجين

أبرمت وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية ووزارتا الطاقة وتطوير الابتكار في جمهورية أوزبكستان، مذكرة تفاهم بشأن تعزيز التعاون المشترك في المشاريع المبتكرة المرتبطة بمجالات الهيدروجين والطاقة النظيفة والمتجددة، وبناء القدرات وتبادل المعرفة والمعلومات، إضافة إلى تنفيذ المشاريع الابتكارية والاستثمارية المشتركة في تلك القطاعات الحيوية.

تأتي مذكرة التفاهم، التي وقعها كل من شريف العلماء، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لقطاع الطاقة والبترول، وشاهلو تورديكولوفا، نائب وزير تطوير الابتكار، وعظيم خادجايف، النائب الأول لوزير الطاقة من الجانب الأوزبكي، عبر تقنية الاتصال المرئي، في إطار حرص الطرفَين على بحث المزيد من الفرص في مختلف المجالات ذات الصلة، من أجل تحقيق مختلف الأهداف المشتركة والمتمثلة في تنويع مصادر الطاقة وأفضل معدلات كفاءتها، وضمان الحصول على طاقة موثوقة ومستدامة وبكلف ميسّرة.

وأكد العلماء، دور هذه المذكرة في تعزيز التنمية والمعرفة العلمية والتكنولوجية في مجال الطاقة، لا سيما النظيفة منها بين الطرفَين، ودعم المصالح المشتركة عبر تبادل التقنيات المعنية والخبرة والمعلومات والموارد البشرية في مجالات الهيدروجين والطاقة الشمسية، والطاقة المتجددة، وتوسيع التعاون في مجال المشاريع الاستثمارية.

وقال: «نسعى دائماً إلى مواصلة جهودنا الرامية إلى تعزيز الشراكات مع مختلف الجهات ذات الصلة بقطاع الطاقة والعمل المناخي في مختلف دول العالم، وذلك إيماناً منا بأهمية هذا النهج في تحقيق مختلف أهدافنا المتمثلة في تطوير كفاءة قطاع الطاقة، وهو ما يساهم في دعم مسيرة الدولة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وريادتها العالمية وصولاً إلى تحقيق مستهدفات مئوية الإمارات 2071».

وأكد أن تطوير قطاع الطاقة، خاصة النظيفة والمتجددة، يحتل رأس الأولويات الوطنية، لدوره في معالجة انبعاثات الكربون، وخلق وظائف جديدة في مجال التكنولوجيا الحديثة، والتشجيع على الابتكار، وأن الوزارة بوصفها الجهة المسؤولة عن تنمية قطاع الطاقة، تضطلع بدور مهم في تطوير قطاع الطاقة المتجددة، مشيداً بدور المذكرة في تحقيق هذا الهدف.