الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

تيك توك ترجئ تغييرات في سياسة الخصوصية بشأن الإعلانات الموجهة في أوروبا

تيك توك ترجئ تغييرات في سياسة الخصوصية بشأن الإعلانات الموجهة في أوروبا

رويترز.

علقت شركة تيك توك تغييرات في سياساتها للخصوصية تتصل بكيفية توجيه الإعلانات إلى المستخدمين، وذلك بعد تحذير الهيئة الرقابية في إيطاليا من أن الشركة تخاطر بانتهاك قواعد الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد.

وقالت هيئة حماية المعلومات الإيطالية: إن تيك توك أبلغت المستخدمين أنها ستقدم لهم إعلانات موجهة اعتباراً من 13 يوليو دون طلب موافقتهم على استخدام البيانات المخزنة في أجهزتهم.

وقال متحدث باسم الشركة اليوم الثلاثاء «في حين ننخرط في الرد على الأسئلة (الواردة) من أصحاب المصلحة عن تعديلاتنا المقترحة للإعلانات الموجهة للمستخدمين في أوروبا، فإننا نعلق هذا الجزء من تحديث سياسة الخصوصية لدينا».

وحذرت الهيئة الرقابية الإيطالية من أنها تحتفظ بالحق في فرض قيود غير محددة إذا لم تسحب تيك توك، منصة تشارك التسجيلات المصورة التي حققت نمواً عالمياً سريعاً، إذا لم تسحب التغييرات المعلن عنها في سياستها.

ودافعت تيك توك أيضاً عن خططها للإعلانات المستهدفة.

وقال المتحدث باسم الشركة «نعتقد أن الإعلانات الشخصية تقدم أحسن خبرة في المنصة لمستخدمينا، وتضعنا على قدم وساق مع ممارسات (هذه) الصناعة، ونتطلع إلى العمل مع أصحاب المصلحة، وإزالة أسباب مخاوفهم».

وأبلغت الهيئة الرقابية الإيطالية أيضاً مفوضية حماية البيانات في أيرلندا بانتهاكات تيك توك المزعومة لقواعد البيانات المعمول بها في الاتحاد الأوروبي.

والهيئة الأيرلندية هي الجهة التنظيمية الرئيسية بالاتحاد الأوروبي المعنية بتيك توك وشركات الإنترنت الكبرى الأخرى.

ويمكن أن تواجه الشركات العاملة في الاتحاد الأوروبي غرامات تصل إلى 4% من عوائدها العالمية عن انتهاك الخصوصية.