الثلاثاء - 09 أغسطس 2022
الثلاثاء - 09 أغسطس 2022

تحدٍّ على «تيك توك» يشجع على سرقة السيارات في أمريكا

تحدٍّ على «تيك توك» يشجع على سرقة السيارات في أمريكا

أدّى تحدٍّ جديد منتشر على تطبيق تيك توك، ويوتيوب إلى زيادة سرقات سيارات كيا وهونداي، حيث يتألف التحدي من مقاطع فيديو تحتوي على إرشادات وخطوات تشرح كيفية سرقة السيارة باستخدام كابل شحن USB، وفقاً لتقرير نشره موقع بزنس إنسايدر.

وتظهر مقاطع الفيديو سارقي السيارات الذين يستهدفون مركبات كيا وهونداي غير المقفلة، حيث يقومون بإزالة الغطاء الموجود عند المقود ثم استخدام كابل USB لتشغيل السيارة المسروقة. وتظهر بعد الفيديوهات اللصوص الذين يسمون «فتيان كيا» ويقودون السيارة؛ ومِن ثَمَّ يصدمونها أو يتركونها.

وبلغت نسبة سيارات كيا وهونداي من بين السيارات المسروقة 66% في مدينة ميلوكي في ولاية ويسكنسن الأمريكية، التي يبدو أن هذا التحدي قد بدأ فيها. وارتفعت السرقات بنسبة 2500% مقارنة بالعام الماضي.

أما دائرة الشرطة في مدينة سانت بطرسبيرغ في ولاية فلوريدا، فقد قالت أيضاً إنها ترى توجهاً غير معتاد فيما يخصُّ سرقات السيارات المتعلقة بالمنشورات الموجودة على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت دائرة الشرطة في تغريدة على تويتر: «بلغ عدد سرقات سيارات كيا وهونداي 23 من أصل 56 سيارة مسروقة منذ 11 يوليو، وهي موديل 2021 أو أقدم، والتي تستخدم المفاتيح لتشغيلها. يرجى من أصحاب سيارات كيا وهونداي التي تستخدم مفتاحاً إقفالها».

ويتم على نحو مماثل استهداف سيارات كيا وهونداي في مدينة أرلنغتون في تكساس، وكذلك في مدينة سنسناتي في ولاية أوهايو. وتتعرض سيارات كيا موديل 2011 إلى 2012، وسيارات هونداي موديل 2015 إلى 2021 بسبب وجودة ثغرة فيها تسمح بتشغيلها حالما يتم كسر عمود التوجيه الخاص بالمقود.

وأصبحت الحوادث خطيرة في عدة مناسبات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث يتعرض المشتبه بهم والمارة في الطرقات إلى إصابات خطيرة ويروح بعضهم ضحايا للحوادث بعد عمليات القيادة غير الآمنة والاصطدامات المتعلقة بالسرقات.

وفي بيانات صادرة عن الشركتين الكوريتين، قالت كل منهما إنها على علم بالسرقات، وإن جميع مركباتها تستوفي معايير سلامة المركبات الفيدرالية الأمريكية أو تتجاوزها.