الثلاثاء - 09 أغسطس 2022
الثلاثاء - 09 أغسطس 2022

«جدري القردة» يضاعف أسعار أسهم الشركات المنتجة للّقاحات

«جدري القردة» يضاعف أسعار أسهم الشركات المنتجة للّقاحات

بينما تبحث سلطات الصحة في جميع أنحاء العالم عن طرق لوقف تفشي مرض جدري القردة، ينتهز المستثمرون الفرصة ويسارعون إلى شراء أسهم الشركات التي يمكن أن تستفيد من هذا السباق، ما أدى إلى ارتفاع أسعار أسهم تلك الشركات.

يتزايد الطلب على أسهم الشركات المنتجة للّقاحات والمُصنّعة للأدوية المضادة للفيروسات والمُصنّعة لمعدات الحماية أيضاً، ما يدفع المستثمرين للاستفادة من تلك الاستراتيجية التي حققت مكاسب كبيرة خلال جائحة كوفيد-19. وتعدّ شركة التكنولوجيا الحيوية «بافاريان نورديك» وشركة الأدوية «سيغا تكنولوجيز» وكذلك شركة توريد الأدوات الطبية «بريسيجن سيستم ساينس» من بين الأسهم التي يركز عليها المستثمرون.

على الرغم من عدم انتشار عدوى جدري القردة بنفس شدة تفشي كوفيد-19، إلا أنّ انتشارها في أكثر من 70 دولة في غضون بضعة أشهر فقط دفعَ منظمة الصحة العالمية إلى إعلانها حالةَ طوارئ عالمية بعد أن تجاوز عدد الحالات 16 ألف حالة. فيما صرح مانيش بهارغافا، مدير صندوق في شركة «سترايتس إنفستمنت هولدينغز» في سنغافورة، أنه: «في الوقت الحالي، يعتمد العالم على شركة مصنعة واحدة، وهي بافاريان نورديك، للحصول على لقاح جدري القردة». وأضاف «من أجل مواكبة الطلب، يمكننا أن نتوقع من شركات التكنولوجيا الحيوية الأخرى تكثيف البحث والإنتاج، حيث بدأ الأمر ينعكس في الأداء القوي لأسعار الأسهم في هذا القطاع».

أسهم تتضاعف

ووفقاً لــ«بلومبيرغ»، تضاعفت أسهم «بافاريان نورديك» أكثر من ثلاثة أضعاف من أدنى مستوى لها في مايو بعد أن بدأت الحكومات في طلب لقاح جدري القردة الخاص بالشركة الدانمركية، وذلك بصفته اللقاح الوحيد المُوافَق عليه بشكل خاص لدرء العدوى. كما رفعت الشركة توجيهاتها الخاصة بالإيرادات عدة مرات هذا العام.

كما لاحظ المحللون أنّ شركة «سيتي غروب» رفعت السعر المستهدف لأسهمها بنسبة 20، وأشارت إلى مزيد من الارتفاع في حال وجود مزيد من الطلبات. ولفتت أسهم الشركات الأخرى التي تصنع اللقاحات أو مضادات الفيروسات لجدري القردة أيضاً انتباهَ تجار التجزئة الأمريكيين. فيما تضاعفت هذا العام أسهم «سيغا تكنولوجيز»، التي تصنع عقاراً مضاداً للفيروسات يسمى «تيبوكس»، والذي حصل على الموافقة لعلاج الجدري في الولايات المتحدة وجدري القردة وغيره من الفيروسات في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

إضافة إلى ذلك، يُستخدم الدواء المضاد للفيروسات «تمبكسا» من شركة «كيميريكس» لعلاج مرض الجدري وأفادت الشركة في مايو بأنها ستبيع الدواء إلى شركة «إميرجينت بيو سولوشنز». فيما يعد لقاح «إيه سي إيه إم 2000«من شركة»إميرجينت» لقاحاً ضد الجدري ويمكن استخدامه في بعض الحالات ضد جدري القردة.

تعدّ شركة «سيغا» و«كيميريكس» و«إميرجينت» المستفيدين الرئيسين من إعلان منظمة الصحة العالمية بأن تفشي جدري القردة هو حالة طوارئ عالمية، وفقاً لمحلل شركة «كاوين» بوريس بيكر، الذي كتب في ملاحظة: «مع زيادة الموارد المخصصة لتتبع المخالطين واختبارهم في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، نتوقع أن يرتفع عدد الحالات بشكل كبير خلال الأشهر القليلة المقبلة، مما يستلزم توفير المزيد من التدابير المضادة».

اليابان

بدأت اليابان في دراسة لقاحات الجدري لمنع انتشار التفشي، ما أثار اهتمام شركة «ميجي القابضة» والتي تنتج وحدتها «كي إم بيولوجيكس» لقاحاً لمرض الجدري، في حين قفزت أسهم «ميجي القابضة» بنسبة 12% من مستوى يونيو المنخفض. وكتب هيديمارو ياماغوتشي، محلل في «سيتي غروب»، في مذكرة أنّ الأمة الآسيوية لديها مخزون من لقاحات الجدري ولكن لم تكشف عن الكمية في الوقت الذي تتقدم فيه الاستعدادات لإعطاء لقاح «تيبوكس».

تندرج الشركات التي توفر مجموعات اختبار الفيروسات وأدواتها أيضاً في بؤرة الاهتمام، ففي اليابان، تضاعفت أسهم شركة «بريسيجن سيستم» التي تصنع معدات الاختبار الطبي منذ أواخر يونيو. كما صرحت شركة «روش» السويسرية في مايو أنها طورت ثلاث مجموعات اختبار لمساعدة العلماء على تتبع جدري القردة. كما حصلت أكثر من 30 شركة في الصين على شهادة الاتحاد الأوروبي لمنتجات الكشف عن فيروس جدري القردة، حسبما كتب كريستوفر لوي ومحللون آخرون من «جيفريز فاينانشال غروب» في 25 يوليو. وتعدّ شركات «أوتوبايو دايغنوستكس» و«شانغاهاي زد جي بيو تيك» و«دان جين» من بين تلك الشركات، حيث ارتفعت أسهم «شنغهاي زد جي» بنحو 40% في يوليو. كما تعدّ الشركات المصنعة للمستضدات ومجموعات اختبار الأجسام المضادة، مثل شركة «تشجيانغ أورينت جين بيو تيك» وشركة «أشور تيك (هانغتشو)»، من بين المستفيدين المحتملين الآخرين.