الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

ميتافيرس.. محرقة أموال مصيرها مجهول

ميتافيرس.. محرقة أموال مصيرها مجهول

نشر موقع بزنس إنسايدر تقريراً عن مشروع ميتافيرس والمبالغ المالية الطائلة التي تم إنفاقها على المشروع دون أن يعرف أحد مصيرها، مشيراً إلى أن ما أنفقته شركة ميتا المالكة وصل إلى 15 مليار دولار منذ بدايته العام الماضي، لكن الشركة لم تكشف حتى اليوم عن الأمور التي يتم إنفاق المال عليها تحديداً.

وينتاب القلق بعض الخبراء من إنفاق الشركة الكثير من المال على فكرة قد لا تحقق النجاح المنشود.

وقال دان ايفيز محلل التقنية في شركة ويدبوش سيكيوريتيز الأمريكية: «المشكلة أنهم ينفقون المال لكن الشفافية مع المستثمرين كانت كارثية».

وأبدى إيفيز رأيه بخصوص مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة ميتا والداعم الأكبر لمشروع ميتافيرس: «يظل هذا رهاناً خطيراً من قبل زوكربيرغ وفريقه لأنهم في الوقت الحالي يراهنون بالمال على المستقبل بينما ما تزال تواجههم رياح معاكسة بشأن أعمالهم الجوهرية».

عندما بدأت شركة ميتا بالإفصاح عن البيانات المالية لمختبرات الواقع الخاصة بها العام الماضي، كشفت الشركة عن أنفاقها أكثر من 10 مليارات دولار على المشروع، دون مؤشر على نهاية الخسائر، وأبلغت الشركة حتى الآن عن خسائر تفوق 5 مليارات دولار في الأشهر الستة الأولى من عام 2022.

ورفضت ميتا التعليق على هذه الرواية، لكن ناطق باسم الشركة قال إن ميتا لا تقدم تفاصيل مالية لقسم مختبرات الواقع لديها.

وقال إيفيز إن مقدار المال الذي أنفقته ميتا على مشروع ميتافيرس حتى الآن مثير للقلق، خصوصاً بالنظر إلى التحديثات التي قدمتها هذا الأسبوع، بما في ذلك نظارة الواقع الافتراضي / المعزز التي تكلف 1500 دولار ورؤيتها حول الأفتار والسيقان.