الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

ميتا تعزز حماية المراهقين على فيسبوك وإنستغرام

ميتا تعزز حماية المراهقين على فيسبوك وإنستغرام

أعلنت شركة ميتا عبر غرفة الأخبار الخاصة بموقع فيسبوك، عن تحديثات متعلقة بحماية المراهقين وصغار السن من الأذى الذي يقع عليهم من خلال استخدامهم منصتي فيسبوك وإنستغرام المملوكتين للشركة.

وقالت ميتا إنها تسعى إلى توفير تجارب آمنة وتناسب الفئات العمرية للمراهقين الذين يستخدمون المنصتين.

وأوضحت الشركة قائلة: «بالإضافة إلى التدابير الموجودة، نعمل على اختبار طرق لحماية المراهقين من مراسلة أشخاص بالغين مثيرين للاشتباه ولا توجد صلة تربطهم معهم، ولن نظهر هؤلاء الأشخاص بين المقترحين لديهم». وشرحت ميتا الحساب المثير للاشتباه بأنه حساب يعود إلى شخص بالغ ربما تم حظره مؤخراً أو الإبلاغ عنه من قبل شخص صغير السن على سبيل المثال.

وأوضحت ميتا أيضاً أنها تعمل على اختبار إزالة زر المراسلة الموجود على حسابات إنستغرام الخاصة بالمراهقين عندما يشاهدها البالغون المثيرون للاشتباه.

وطوّرت ميتا عدداً من الأدوات التي تمكّن المراهقين من إبلاغ الشركة في حال كان هناك ما يجعلهم يشعرون بعدم الراحة أثناء استخدام التطبيقين، وتقدم الشركة إشعارات جديدة تشجّع المراهقين على استخدام هذه الأدوات.

وتشجّع هذه الإشعارات المراهقين على الإبلاغ عن الحسابات بعد حظر مستخدمها، وتقوم بإرسال توصيات سلامة تحمل معلومات عن كيفية التعامل مع الرسائل غير اللائقة مع البالغين.

وستصبح هناك إعدادات تلقائية لكل شخص دون سن 16 عاماً (أو دون 18 عاماً في بلدان معينة)، حيث ستوفر إعداداته خصوصية أكثر عند انضمامه إلى فيسبوك، وستشجّع المنصة المراهقين الموجودين على اختيار هذه الإعدادات الخصوصية المتعلقة بعدة أمور، مثل الأشخاص القادرين على رؤية قائمة أصدقاء المستخدم المراهق، والأشخاص القادرين على رؤية الناس والصفحات والقوائم التي يتابعها المراهق، وكذلك من يمكنه رؤية المنشورات المذكور فيها اسم المراهق على بروفايله، والأشخاص المسموح لهم التعليق على منشورات المراهق العامة.