الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

58 مليار دولار قيمة الإنفاق على التحول الرقمي بالشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا بحلول 2025

58 مليار دولار قيمة الإنفاق على التحول الرقمي بالشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا بحلول 2025

توقعت مؤسسة البيانات الدولية أن يسجّل الإنفاق على متطلبات التحول الرقمي عبر منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، معدل نمو سنوي مركب بواقع 16.6% خلال الفترة بين 2020 و2025، ليصل إلى 58 مليار دولار بحلول عام 2025، مستحوذاً على 40% من إجمالي استثمارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ذلك العام.

كما توقعت مؤسسة «ريسيرتش آند ماركتس» أن ينمو حجم السوق العالمية للشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات من 1.9 مليار دولار في عام 2020 إلى 8.4 مليار دولار بحلول عام 2025، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 34.5%.

وتمثّل الشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات (SD-WAN) الموجة التالية من التحول والتطور على مستوى الشبكات المؤسسية، وتُعد بمثابة حل مبتكر للتعامل مع التحديات المتزايدة التي تواجه المؤسسات على مستوى أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم. وتتمتع الشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات بإمكانيات كبيرة تجعل منها أساساً قوياً ومرناً لدفع عجلة التحول الرقمي وتعزيز جهوزية الشركات لمواكبة متطلبات المستقبل الرقمي.

وقال كريم بنكيران، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في تقرير حديث أصدرته شركة دو المدرجة بسوق دبي المالي: «تعمل المؤسسات عبر منطقة الشرق الأوسط على تسريع مسارات التحول في أنظمة شبكاتها وذلك في إطار مساعيها لمواكبة متطلبات الاقتصاد الرقمي. وتُعد الشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات SD-WAN بمثابة حل ذكي للشبكات مصمم لمساعدة المؤسسات على الانتقال إلى عالم يستند إلى السحابة ورفدها بقدرات اتصال موثوقة ذات مستوى عالٍ من المرونة والكفاءة. ويستكشف تقريرنا الجديد الإمكانات التي تتمتع بها هذه الحلول الشبكية وقدرتها على تمكين الشركات من النجاح في رحلة تحول شبكاتها المؤسسية».

وتابع: "أنه في ظل تعدد البيئات التي تمارس فيها الشركات عبر مختلف القطاعات أنشطتها وعملياتها وتنوعها ما بين بيئات العمل الموزعة، والبيئات الأكثر تعقيداً لأنظمة تكنولوجيا المعلومات، إلى جانب نمو الطلب على تجارب الاستخدام المحسّنة، يعمل التقرير الجديد كدليل إرشادي لاعتماد الشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات وتحسينها وتعزيز القيمة التي يمكن أن توفرها للمؤسسات".

وأشار إلى أن التحدي الأكبر الذي يواجه العديد من المؤسسات حالياً يتمثل في صعوبة تحديد خارطة الطريق الصحيحة لتعزيز التحول في شبكاتهم واغتنام الفرص الحقيقية التي توفرها الشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات. ويحدد التقرير الجديد من دو الآليات والطرق التي تساعد بها شبكات SD-WAN المؤسسات على معالجة عدد متزايد من التحديات المتعلقة بأنظمة وعمليات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن طريق إزالة العوائق التي تعترض مسار الابتكار.

وأوضح أن تلك العوائد تتمثل في تزايد مستوى التعقيد على مستوى أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتغيرات المستمرة في توجهات ومتطلبات المستخدمين زيادة الضغوطات المتعلقة بالتكاليف واعتماد استراتيجيات السحابة المتعددة والعمليات اليدوية وطول فترات تسليم المنتجات إضافة للتعقيدات الهيكلية والعقود.

وأكد أنه يمكن للشركات والمؤسسات عبر قطاعات متعددة مثل الرعاية الصحية وتجارة التجزئة والخدمات المالية والتعليم تسريع مسار تحول شبكاتها واعتماد حلول الشبكات الواسعة المعرّفة بالبرمجيات على نحو سلس ومبسط وأكثر فعالية.

وأشار إلى أن هذه الشركات تحتاج إلى اختيار شريك مناسب ذي خبرات واسعة في مجال الشبكات، ليكون بمثابة موجّه لرحلة التحول على المدى البعيد والتي تتطور باستمرار تماشياً مع تغيّر احتياجات المستخدمين، حيث يتطلب الانتقال من الشبكات القديمة إلى عصر الشبكات الحديثة المعرّفة بالبرمجيات خبرات ومهارات واسعة.