الأربعاء - 22 مايو 2024
الأربعاء - 22 مايو 2024

أرقام محبطة تؤكد فشل «ثورة السيارات الهيدروجينية» في أمريكا

أرقام محبطة تؤكد فشل «ثورة السيارات الهيدروجينية» في أمريكا

ثورة هيدروجين سيارات

يبدو أن التوجه نحو «ثورة سيارات الهيدروجين» غير واقعي على عكس السيارات الكهربائية، فتُظهر الأرقام أن المبيعات قد انخفضت بشكل كبير في 2022 مقارنة بعام 2021، بجانب أن إجمالي المبيعات لا يزال ضئيلاً ولا يتوقع أن ينمو بالصورة الهائلة التي تسير بها مركبات الكهرباء.

وحسب بيانات نشرها موقع insideevs، فإنه خلال الربع الرابع من عام 2022 في الولايات المتحدة، تم بيع 720 سيارة جديدة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين في الولايات المتحدة، وهو ما يزيد بنسبة 20% عن العام الماضي، ومع ذلك، لا ينبغي الخلط بين هذه النتيجة الإيجابية الفردية، حيث كانت الأرباع الثلاثة السابقة منخفضة على أساس سنوي.

هناك طرازان فقط من سيارات الهيدروجين متاحان في ولاية كاليفورنيا، التي تتنشر فيها هذه النوعية من المركبات على عكس بقية أمريكا، تويوتا ميراي وهيونداي نيكسو، وكانت الأفضلية واضحة للطراز الأول الذي باع 657 سيارة في مقابل 63 فقط من الطراز الثاني.

وبالنظر إلى نتائج العام بأكمله، يتضح أن مبيعات السيارات التي تعمل بخلايا وقود الهيدروجين انخفضت في عام 2022 بنسبة 19% بعد أن بلغت في 2021 مستوى قياسياً ببيع 3341 سيارة آنذاك.

بلغ العدد الإجمالي التراكمي لمركبات الهيدروجين ما يقرب من 15 ألف وحدة خلال فترة 11 عاماً (منذ عام 2012)، بما في ذلك أكثر من 11 ألف من سيارة تويوتا ميراي، وأصبح أسطول السيارات أكبر بنسبة 22% مما كان عليه قبل عام، ولكن بالنظر إلى ملايين السيارات الكهربائية التي تم بيعها خلال تلك السنوات، يبدو أنه لا توجد ثورة هيدروجينية.

يذكر أن سيارات الهيدروجين تواجه بعض المشكلات الأساسية التي تتمثل في سعرها وكفاءة الطاقة الإجمالية ونقص البنية التحتية للتزود بالوقود بالإضافة إلى عدد محدود من النماذج والتوافر الجغرافي المحدود –كاليفورنيا فقط تقريباً_.