السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

نسب إشغالات الفنادق الشاطئية بدبي تصل لـ90% قبل عطلة الأضحى

نسب إشغالات الفنادق الشاطئية بدبي تصل لـ90% قبل عطلة الأضحى

أظهرت بيانات صادرة من شركة دبي لينك، العاملة في الترويج السياحي وحجوزات السفر والفنادق بدولة الإمارات، أن نسبة الإشغال الفندقي في الفنادق الشاطئية بإمارة دبي بلغت ما بين 80-90% وذلك قبل بدء عطلة عيد الأضحى، والذي يتزامن مع حلول موسم الصيف.

وحسب البيانات التي أطلعت عليها «الرؤية»، فإن إشغالات الفنادق المجاورة للأسواق والمراكز التجارية الكبيرة والفنادق الواقعة بوسط إمارة دبي وصلت في ذات التوقيت إلى 95%.

وأوضحت البيانات، أن متوسط أسعار الغرف لليلة الواحدة في الفنادق الشاطئية بإمارة دبي يبلغ ما بين 1000 و1400 درهم، بينما تراوح متوسط أسعار الغرف في الفنادق القريبة من المراكز التجارية بين 800 و1200 درهم.

وأما بالنسبة للفنادق من الدرجة الرابعة والخامسة الواقعة في وسط المدينة فقد يبدأ متوسط سعر الغرفة لليلة الواحدة من حوالي 350 درهماً، حسب البيانات.

وأوضح هيثم الحاج علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات دبي لينك أن البيانات تؤكد استمرار تدفق الزوار إلى الدولة في موسم الصيف، وخصوصاً إمارة دبي، بأعداد تفوق مثيلاتها عن نفس الفترة من العام في بعض السنوات السابقة.

وبين أنّ العطل الرسمية والأعياد تلعب عاملاً رئيسياً في تغيير نسب إشغالات الفنادق بالإمارة والدولة ككل، مشيراً إلى أنّ أعلى نسبة من الحجوزات الفندقية في إمارة دبي تعود لمواطنين إماراتيين ومقيمين في الدولة.

وأوضح هيثم الحاج علي أن ألمانيا وبريطانيا أتت بالدرجة الثانية والثالثة بنسب الحجوزات الفندقية في تلك الفترة يليها الولايات المتحدة الأمريكية وذلك وفق محرك الحجوزات GTE التابع لشركة دبي لينك للسياحة.

وحسب بيانات محرك الحجوزات، فإن تركيا ثم فرنسا تأتي ثم إيطاليا تأتي تالية للولايات المتحدة الأمريكية من حيث أعداد الزوار إلى الدولة في تلك الفترة الحالية قبل بدء عطلة العيد.

وأشار هيثم الحاج إلى أنّ بعض الاتفاقيات التي جرت مؤخّراً بين مناطق حرّة في إمارة دبي وبين الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تشجيع استثمار المواطنين الأمريكيين في دبي قد يكون قد ساهم بارتفاع عدد الزوار من الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت إلى أن دبي تشهد حالياً إقبالاً من السوق الأفريقي والسوق الهندي بشكل عالٍ، حيث يشغل هذان السوقان معظم فنادق الدرجة الرابعة في وسط المدينة.

ووفق بيانات محرك الحجوزات دبي لينك، فإن عدداً كبيراً من الحجوزات الفندقية القريبة من المراكز التجارية ومركز المدينة خلال فترة العيد هي حجوزات عائلية، حيث تشكل السعودية أعلى نسبة من بين الزوار لهذه الفئة.

وتوقع هيثم الحاج علي ارتفاعاً غير مسبوق في حركة السياحة والسفر مع بداية موسم الخريف وخصوصاً بعد النجاح في مواجهة تداعيات أزمة كورونا.