الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

خسائر فصلية لـ«إيزي جيت» البريطانية بضغط من اضطرابات المطارات

خسائر فصلية لـ«إيزي جيت» البريطانية بضغط من اضطرابات المطارات

تكبدت شركة «إيزي جيت» البريطانية للطيران منخفض التكاليف خسائر فصلية بعد أضرار تقدر بـ133 مليون جنيه استرليني (159.9مليون دولار) جراء الاضطرابات التي شهدتها المطارات مؤخراً، إلا أنها أكدت أن عملياتها تتعافى بعد تقليصات في برامج رحلاتها.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» عن الشركة القول إنها تكبدت خسائر قبل احتساب الضرائب بلغت 114 مليون جنيه استرليني في الأشهر الثلاثة حتى 30 حزيران/يونيو، وأرجعت ذلك إلى «تحديات تشغيلية واسعة النطاق» وإلغاءات للرحلات بسبب نقص الموظفين في المطارات.

وتمثل النتيجة تحسناً عن نتائج الفترة نفسها قبل عام، عندما تكبدت الشركة خسائر بـ318 جنيه استرليني، ولكنها تأتي رغم الارتفاع الكبير في عدد ركاب إيزي جيت الذي قفز بأكثر من 7 أضعاف إلى 22 مليوناً في هذا الربع.

وقال رئيس الشركة يوهان لوندجرين إنه جرى «تطبيع» العمليات الصيفية وأنها «تحسنت كثيراً» في تموز/يوليو بعد التحركات الأخيرة من جانب المطارات للمطالبة بخفض برامج الرحلات الجوية.

وقالت الشركة إنها لا تزال تركز على ضمان «عمليات سلسة هذا الصيف» وستواصل «ضبط» جدولها الزمني، ما يشير إلى إمكانية إلغاء المزيد من الرحلات إذا اقتضت الحاجة.