الثلاثاء - 09 أغسطس 2022
الثلاثاء - 09 أغسطس 2022

طيارو لوفتهانزا يصوتون لصالح تنظيم إضراب جديد

طيارو لوفتهانزا يصوتون لصالح تنظيم إضراب جديد

صوتت غالبية كبيرة من طياري شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران لصالح تنظيم إضراب.

جاء ذلك وفقاً لما أعلنته نقابة الطيارين في ألمانيا «كوكبيت»، اليوم الأحد، بعد فرز الأصوات في أعقاب الاقتراع الذي أجرته بين أعضاء النقابة.

بهذا أصبح من الممكن دخول نحو 5000 طيار من شركة لوفتهانزا وشركة لوفتهانزا كارجو للشحن في إضراب على الفور غير أنه لم تتم الدعوة بعد لمثل هذا الإضراب.

وكان مارسيل جرولس، خبير لائحة الأجور في النقابة، أعلن قبل الفرز أن المسألة تتعلق بـ«إشارة تحذير» إلى مجلس إدارة لوفتهانزا، مشيراً إلى أنه ينتظر من الإدارة «عروضاً جيدة» الآن.

ولم يتم الإعلان عن فشل المفاوضات بين الجانبين بعد.

وحسب النقابة، صوت 97.6% من الطيارين في شركة لوفتهانزا لصالح الإضراب فيما وصلت هذه النسبة إلى 99.3% بين الطيارين في شركة لوفتهانزا كارجو، وأضافت النقابة أن نسبة المشاركة بين طياري الشركتين تجاوزت 93%.

وكان تنفيذ الإضراب يتطلب موافقة أكثر من 70% من كل الأصوات الصحيحة.

تجدر الإشارة إلى أن نقابة «فيردي» للعاملين في قطاع الخدمات أصابت أكبر شركة طيران في ألمانيا بالشلل تقريباً يوم الأربعاء الماضي من خلال الإضراب التحذيري الذي شارك فيه عمال أطقم الخدمات الأرضية، وقد أدى ذلك إلى إلغاء أكثر من 1000 رحلة وتغيير خطط السفر لنحو 134 ألف شخص.

ولم تجرِ «فيردي» تصويتاً بين العاملين في الخدمات الأرضية قبل تنفيذ الإضراب، وقد انتقدت الشركة وساسة مدة وحجم الإضراب، ومن المنتظر أن يتم استئناف المفاوضات بين الجانبين يوم الأربعاء المقبل.

وتأتي تحضيرات نقابة الطيارين لتنظيم إضراب في لوفتهانزا بسبب تعثر المفاوضات حول إبرام عقد أجور جماعي جديد وذلك بعد ست جولات، حيث ترى النقابة أن لوفتهانزا لم تقدم حتى الآن عرضاً قابلاً للتفاوض، وتطالب النقابة بزيادة بنسبة 5.5% في الأجور في العام الحالي وتعويض تلقائي عن التضخم اعتباراً من العام المقبل.. وكانت النقابة فسخت عقد الأجور الجماعي السابق مع حلول نهاية حزيران/ يونيو الماضي.