الثلاثاء - 09 أغسطس 2022
الثلاثاء - 09 أغسطس 2022

منظمة السياحة العالمية: 250 مليون سائح في 5 أشهر

منظمة السياحة العالمية: 250 مليون سائح في 5 أشهر

أعلنت منظمة السياحة العالمية، أن السياحة الدولية لا تزال تظهر بوادر انتعاش قوي وثابت من تأثير الوباء على الرغم من التحديات الاقتصادية والجيوسياسية المتزايدة.

وفقاً لأحدث مقياس السياحة العالمية الصادر عن منظمة السياحة العالمية، شهدت السياحة الدولية انتعاشاً قوياً في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، مع تسجيل ما يقرب من 250 مليون سائح دولي، مقارنة بـ77 مليون وافد من يناير إلى مايو 2021، بنمو 225%.

وحسب التقرير، يعني هذا النمو أن القطاع قد تعافى بنسبة 46% من مستويات ما قبل الجائحة في 2019.

تجاوز التحديات

وقال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي: «لقد تسارعت وتيرة انتعاش السياحة في أجزاء كثيرة من العالم، متخطية التحديات التي تعترض طريقها».

وأضاف الأمين العام: «ينصح أيضاً بالحذر في ضوء الرياح الاقتصادية المعاكسة والتحديات الجيوسياسية التي يمكن أن تؤثر على القطاع في الفترة المتبقية من عام 2022 وما بعده».

أوروبا والأمريكتان تقود الانتعاش

ووفق التقرير، استقبلت أوروبا أكثر من 4 أضعاف عدد الوافدين الدوليين كما كانت في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2021، مدعومة بالطلب القوي داخل المنطقة وإزالة جميع قيود السفر في عدد متزايد من البلدان.

وشهدت أوروبا أداءً قوياً بشكل خاص في أبريل بنمو 458%، ما يعكس فترة عيد الفصح المزدحمة.

وفي الأمريكتين، تضاعف عدد الوافدين بارتفاع 112% على أساس سنوي، ومع ذلك يُقاس الانتعاش القوي مقابل النتائج الضعيفة في عام 2021، ويظل الوافدون بشكل عام 36% و40% أقل من مستويات عام 2019 في كلتا المنطقتين على التوالي.

النمو القوي

وأفاد التقرير، بأن النمو القوي ظهر أيضاً في مناطق الشرق الأوسط بنسبة 157% خلال الفترة، وأفريقيا 156%، ولكن المنطقتين تنخفضان عن مستويات 2019 بنسبة 54% و50% على التوالي.

وضاعفت آسيا والمحيط الهادئ عدد الوافدين تقريباً بنسبة نمو 94%، على الرغم من أن الأرقام كانت أقل بنسبة 90% عن عام 2019، حيث ظلت بعض الحدود مغلقة أمام السفر غير الضروري.