الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

بعد توقف 4 سنوات.. أبوظبي تستضيف فعاليات معرض «أبوظبي إير إكسبو» غداً

بعد توقف 4 سنوات.. أبوظبي تستضيف فعاليات معرض «أبوظبي إير إكسبو» غداً

تنطلق غداً فعاليات النسخة العاشرة من معرض أبوظبي للطيران 2022 «أبوظبي إير إكسبو» وتستمر حتى 3 نوفمبر المقبل في مطار البطين للطيران الخاص، بما يرسخ مكانة العاصمة مركزاً رائداً للطيران والسياحة والتجارة على الصعيد العالمي، ويجسد التزامها أيضاً بتمكين وتطوير قطاعي الطيران والفضاء باعتبارهما ركيزتين أساسيتين لاستمرار التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الإمارة.

يأتي انعقاد المعرض هذا العام، بعد توقف 4 سنوات بسبب جائحة كورونا، ومن المتوقع أن يزور الحدث أكثر من 20 ألف شخص من جميع أنحاء العالم لمناقشة أحدث التطورات في قطاع الطيران، كما سيتضمن المعرض للمرة الأولى منتدى فكرياً يوفر لقادة الفكر على مستوى الصناعة منتدى لتبادل أحدث المستجدات والأفكار في مسيرة التطور العامة لقطاع الطيران والفضاء.

وستكون مطارات أبوظبي الجهة المُشغلة للمطارات الخمسة في إمارة أبوظبي، المضيف الرسمي لمعرض أبوظبي للطيران 2022، الذي يعقد كل عامين، وسيشمل مساحة عرض تبلغ 80 ألف متر مربع، وسط مشاركة واسعة من الشركات والهيئات المتخصصة في الطيران العام، وخطوط الطيران، والمطارات وهيئات الطيران والطيران المدني، وشركات تكنولوجيا الطيران والشحن، والكثير غيرها من الجهات ذات الصلة بالقطاع.

ومن المتوقع أن يشارك في المعرض 200 جهة من رواد قطاع الطيران، ومن بينها داسو، جلف ستريم، سيروس، سند، طيران أبوظبي، رويال جت، فالكون لخدمات الطيران، «القابضة» (ADQ)، إيرو، وجلوبال إير نافيجيشن سيرفيزيز.

يُذكر أنّ الرعاة الرسميين للمعرض هم دائرة الثقافة والسياحة، والاتحاد للطيران باعتبارها شركة الطيران الرسمية الراعية للمعرض هذا العام، ومجموعة الفطيم للسيارات، باعتبارها الراعي الحصري للمعرض من قطاع السيارات، كما سيدعم بنك أبوظبي التجاري المنتدى الفكري لخبراء الطيران الذي سيقام على هامش المعرض، وستعرض «طيران الإمارات» طائرتها الإيرباص A329 للطيران الخاص الفاخر في المعرض، حيث توفر للعملاء من العائلات وكبار الشخصيات ورجال الأعمال تجربة استثنائية تفوق ما يتوقعونه من مستويات الجودة والفخامة التي تميز الناقلة مع المرونة والرفاهية التي تطبع رحلات الطائرات الخاصة.

وتوفر الطائرة رحلات إلى مختلف وجهات العالم، بما في ذلك المدن التي لا تقع ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات للرحلات المنتظمة.

وستشارك «نكست50»، الرائدة في مجال التكنولوجيا في المعرض لاستعراض أحدث تقنياتها وحلولها المصممة لتحسين كفاءة عمليات المطارات وشركات الطيران، وتمكين مستقبل صناعة الطيران على مستوى المنطقة، كما تعمل الشركة على تقديم الدعم لقطاع الطيران في المنطقة وتمكينه خلال رحلة التحول التقني المدعومة بالذكاء الاصطناعي والبيانات، والتي تتميز بالقدرة على إحداث تحولات إيجابية وإيجاد حلول عملية؛ لتحسين كفاءة العمليات، وخفض التكاليف، كما تشارك شركة «طيران أبوظبي» ومجموعتها في المعرض لاستعراض خدمات الطيران التي تقدمها إلى الجهات المحلية والدولية في تلك القطاعات، وتهدف إلى دفع عجلة النمو في قطاع الطيران المروحي التجاري والفاخر والشحن والصيانة، حيث تمتلك الشركة أهم مرتكزات العمل في مجال الطيران والمتمثلة بأفضل خبرات الطيارين، وآخر التطورات التقنية والإبداعية في قطاع الطيران، إضافة إلى أفضل الطائرات بما يتماشى مع التزام إمارة أبوظبي بتمكين وتطوير قطاع الطيران والفضاء، باعتبارهما ركيزة أساسية لاستمرار التنمية الاجتماعية والاقتصادية لإمارة أبوظبي.

وسيطلع رواد قطاع الطيران خلال المعرض على أحدث التقنيات والمعدات في مجال الطيران العام، بالإضافة إلى أحدث الابتكارات في مجال الطائرات النفاثة الخاصة، وطائرات الهليكوبتر، والخدمات الخاصة بطائرات الإيجار، ومعدات وخدمات المطارات، والأنظمة الإلكترونية الخاصة بقطاع الطيران، والتأمين والتمويل، ليجمع بذلك بين الرؤى المعمقة والمعارف من مختلف الأطراف المعنية محلياً ودولياً في سبيل تقديم محتوى جذاب وتحفيز التفكير بآفاق جديدة، وتشجيع تطوير الطيران من خلال استقطاب أطراف مؤثرة جديدة إلى المنطقة، وسيرى المشاركون في معرض الطيران أحدث الابتكارات في مجال الطائرات النفاثة الخاصة والطائرات المروحية وخدمات تأجير الطائرات لكبار رجال الأعمال، ومعدات وخدمات المطارات، وأنظمة إلكترونيات الطيران، وقضايا التأمين والتمويل، كما ستُعرض أكثر من 80 طائرة من الطائرات الخفيفة جداً إلى الثقيلة للمندوبين الباحثين عن مجموعة متنوعة من الطائرات والخدمات المتعلقة بالطيران.

وستكون الفعالية هذا العام بصيغة جديدة تقسّم المعرض إلى ثلاث مناطق رئيسية، حظيرة الطائرات والشاليهات والمعرض الثابت الخارجي.