الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

مؤشر بلومبيرغ: 9 مليارات دولار خسائر أثرياء الصين بعد هيكلة قيادة البلاد

مؤشر بلومبيرغ: 9 مليارات دولار خسائر أثرياء الصين بعد هيكلة قيادة البلاد

خسر أباطرة أثرياء ممن لهم أعمال في الصين، أكثر من 9 مليارات دولار في عمليات بيع بالسوق، عقب تشديد الرئيس شي جي بينج قبضته على الحكم.

ووفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، خسر كل من بوني ما، صاحب شركة تنسنت هولدنجز، وأثرى أثرياء الصين تشونج شانشان، أكثر من ملياري دولار اليوم، الاثنين، بعد أن هوت شركاتهما عقب إعادة تنظيم قيادة الحزب الشيوعي.

ولم يتم تضمين جاك ما صاحب شركة على بابا جروب هولدنج، وروبن لي مالك شركة بايدو، وريتشارد ليو صاحب شركة جيه دي دوت كوم، في القائمة؛ إذ إن الإدراج الأولي لشركاتهم كان في الولايات المتحدة، ومع ذلك تراجعت أسهمها خلال تعاملات ما قبل فتح السوق.

ووفقا لوكالة بلومبيرغ للأنباء، تثير خطوة شي بوضع أقرب حلفائه في أعلى صفوف القيادة، المخاوف من استمرار حملة الصين الصارمة على الأعمال الخاصة والثرية.

وتراجع مؤشر، يتتبع أسهم البلاد المدرجة في هونج كونج، بنسبة تفوق تراجعه بعد عقد أي مؤتمر للحزب الشيوعي منذ بداية انعقاده في عام 1994، وباع الأجانب قدراً قياسياً من الأسهم عبر روابط تجارية بالمدينة، بينما هوى اليوان الصيني لأدنى مستوياته منذ يناير عام 2008.

وقال كيني وين، مدير وحدة استراتيجية الاستثمارات لدى «كيه جي آي آسيا» في هونج كونج إن «التراجع اليوم يعكس معنويات المستثمرين الهشة»، وقال إن «الناس تحاول الانتظار والبحث عن المزيد من التداعيات للاقتصاد الصيني بعد إعادة التنظيم تلك».

وحتى يوم الجمعة الماضي، كان هناك 76 مليارديراً صينياً بثروة تقدر بنحو 783 مليار دولار، من بين 500 ملياردير هم أثرى أثرياء العالم، مقارنة مع 79 مليارديراً بثروة تبلغ 1ر1 تريليون دولار بنهاية العام الماضي، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للثروة.