الاثنين - 04 يوليو 2022
الاثنين - 04 يوليو 2022

أبوظبي توقع اتفاقية مع «CAF» الإسبانية بـ1.2 مليار درهم

أبوظبي توقع اتفاقية مع «CAF» الإسبانية بـ1.2 مليار درهم

وقعت حكومة أبوظبي، الخميس، اتفاقية مع شركة كاف CAF الإسبانية، إحدى الشركات العالمية المتخصصة في قطاع السكك الحديدية، لتصميم وتصنيع وتوريد وصيانة قطارات الركاب لمشروع «قطار الاتحاد» بقيمة 1.2 مليار درهم. حيث وقع الاتفاقية، التي جاءت ثمرة النجاح الذي حققته الشركة في معرض مؤتمر الشرق الأوسط للسكك الحديدية 2022، كل من شادي ملك الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات، وجوزو إيماز، الرئيس التنفيذي لأسطول القطارات في شركة كاف CAF الإسبانية، وذلك بحضور إنيغو دي بالاسيو سفير المملكة الإسبانية لدى الدولة، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين من الطرفَين.

وبموجب الاتفاقية -التي تم توقيعها في موقع بناء أول محطة قطار الركاب في وسط مدينة الفجيرة بمنطقة سكمكم- من المقرر أن تقوم شركة كاف CAF بتصميم وتصنيع وتوريد وصيانة قطارات للركاب وفق تصاميم مُطابقة للمعايير الأوروبية المعتمدة، حيث يتسع القطار الواحد لأكثر من 400 راكب، وتصل سرعته إلى 200 كم في الساعة، وستوفر جميع قطارات الركاب درجات مختلفة للمقاعد ما يمثل إضافة نوعية إلى منظومة حلول النقل العام على مستوى دولة الإمارات.

ومن شأن خدمات السكك الحديدية للركاب، أحد المشاريع الاستراتيجية الثلاثة في إطار البرنامج الوطني للسكك الحديدية، أن تسهل منظومة النقل العام في الدولة وتعزز معايير الحياة والرفاهية لدى السكان مع ضمان أفضل ممارسات الأمن والسلامة المعتمدة دولياً، حيث سيسهم قطار الركاب في تسهيل حركة النقل في الدولة بين مختلف المدن بسرعة وكفاءة ودرجات عالية من الأمن والراحة وبكلفة مناسبة.

وتعتبر شركة كاف CAF إحدى الشركات العالمية التي تتمتع بخبرة واسعة في قطاع السكك الحديدية وخدمات نقل الركاب تصل لأكثر من 100 عام، عملت خلالها على تطوير حلول متطورة لتعزيز تجربة سفر الركاب عبر القطار وتزويدهم بمستويات عالية من الأمان والكفاءة والجودة.

وسيعمل قطار الركاب على الربط بين 11 مدينة ومنطقة في الدولة من السلع للفجيرة بما فيها الرويس والمرفأ ودبي والشارقة والذيد وأبوظبي، وستمكن خدمات نقل الركاب المسافرين من تخطيط رحلاتهم بين إمارات ومدن الدولة بشكل أكثر كفاءة، بداية من حجز التذاكر وصولاً إلى وجهاتهم النهائية، وستساعدهم على توفير وقت التنقل بمعدل يتراوح بين 30% إلى 40% مقارنة بوسائل النقل البرية الأخرى، حيث سيستغرق السفر من أبوظبي إلى دبي بواسطة القطار 50 دقيقة فقط، ومن دبي إلى الفجيرة 50 دقيقة فقط، ومن أبوظبي إلى الرويس 70 دقيقة فقط، ومن أبوظبي إلى الفجيرة 100 دقيقة فقط.

وسيتم تجهيز قطارات الركاب بأحدث التقنيات وأكثرها تطوراً بما يتوافق مع بيئة ومناخ دولة الإمارات، لضمان توفير مستويات أداء وكفاءة عالية وموثوقة، كما ستتوفر فيها جميع سبل الراحة والترفيه والمقاعد المريحة ليستطيع الركاب التمتع برحلة سفر استثنائية، كما ستكون القطارات مزودة بجميع وسائل الراحة العصرية، بما فيها أنظمة المعلومات والترفيه ومحطات الشحن وغيرها، فضلاً عن المأكولات والمشروبات وتخصيص مساحة واسعة للجلوس؛ إضافةً لكونها مزودة بأنظمة تكييف متطورة للغاية، وذلك لتلبية احتياجات جميع المواطنين والمقيمين والزوار مع اختلاف فئاتهم وتطلعاتهم، حيث ستوفر درجات مختلفة للمقاعد بما فيها مقاعد الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال أو الدرجة الاقتصادية.

جدير بالذكر أن شركة الاتحاد للقطارات وقعت مؤخراً ثلاث مذكرات تفاهم مع شركة السكك الحديدية الوطنية الإسبانية «رينفي» وشركتَي «هاي سبيد وان» و«جي بي رايل فاريت» البريطانيتَين، بهدف تعزيز سبل التعاون وتبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات في مجالات خدمات السكك الحديدية والعمليات التشغيلية لقطارات البضائع والركاب، وذلك خلال فعاليات معرض مؤتمر الشرق الأوسط للسكك الحديدية 2022 الذي استضافته الشركة في مايو الماضي.