الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

أستون مارتن البريطانية تبحث عن مستثمرين إضافيين

تبحث شركة أستون مارتن البريطانية عن استثمارات جديدة مهمة في ظل مواصلتها الكفاح في القضايا المالية، ومن المعروف أن شركة صناعة السيارات البريطانية لديها 1.2 مليار جنيه استرليني، ما يعادل 1.46 مليار دولار، من السندات القائمة، والمسودات المصرفية، والقروض التي تبقيها قائمة، ما جعلها تتطلع إلى جلب مستثمر جديد إلى هذا المزيج.

تشير مجلة أوتوكار إلى أن أستون مارتن قد تكون مستعدة لتقديم مقعد في مجلس إدارتها لاستثمار قد يصل إلى 200 مليون جنيه استرليني، (ما يعادل 242 مليون دولار)، ويقال إن الشركة تفكر في اثنين من المستثمرين المحتملين، الأول يمكن أن يكون من خلال صندوق استثمار سعودي تربطه به علاقات الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات لورانس سترول، وصندوق استثمار من الساحل الغربي للولايات المتحدة، هو أيضاً خيار قائم.

لا تعلق الشركة المصنعة للسيارات على التقارير، لكن من المحتمل أن يغطي الاستثمار عمليات السيارات على الطرق في أستون مارتن وأعمال رياضة السيارات، وواجهت أستون مارتن قضايا مالية طوال فترة وجودها، وأعلنت إفلاسها سبع مرات منذ تأسيسها في عام 1913.

في مايو الماضي، استقال الرئيس التنفيذي لشركة أستون مارتن توبياس مورز، لإفساح المجال أمام الرئيس التنفيذي السابق لفيراري أميديو فيليسا، وترك العشرات من كبار الموظفين شركة أستون مارتن تحت قيادة مورز، ومن المأمول أن يتمكن فيليسا من قيادة الشركة خلال فترة تنافسية متزايدة في صناعة السيارات.

مفتاح مستقبل أستون مارتن هو استراتيجيتها المعروفة باسم «Racing Green»، والتي ستؤدي إلى تحول مجموعتها الأساسية بالكامل لمكهربة بحلول عام 2030، وعلى الأجندة المباشرة البدء في تسليم سيارة فالهالا الهجينة في أوائل عام 2024 ومتابعتها بنموذج كهربائي في عام 2025 بكل ما في الكلمة من معنى.

التزمت العلامة التجارية أيضاً بتحقيق صافي انبعاثات صفرية عبر مرافق التصنيع الخاصة بها بحلول عام 2030، وبحلول عام 2039 تريد الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية عبر سلسلة التوريد بأكملها.