الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

أسواق المال الإماراتية تحقق مكاسب نوعية من بداية 2022

أسواق المال الإماراتية تحقق مكاسب نوعية من بداية 2022

سوق دبي المالي. (رويترز)

حققت أسواق المال الإماراتية مكاسب نوعية منذ بداية العام الجاري 2022، مقارنة بأسواق المال العالمية التي تشهد تذبذبات حادة في ظل المخاوف بشأن الركود العالمي جراء الرفع المستمر لأسعار الفائدة للسيطرة علي معدلات التضخم.

ونجح سوق أبوظبي للأوراق المالية في تسجيل أداء قوي خلال النصف الأول مقارنة بعدما أضاف نحو 366 مليار درهم إلى رأس ماله السوقي مدعوماً بمكاسب قوية للأسهم المُدرجة، وزيادة الطلب من جانب المستثمرين الدوليين، إضافة إلى الإدراجات الجديدة.

و ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في سوق أبوظبي من 1.626 تريليون درهم في نهاية 2021 إلى 1.992 تريليون درهم في نهاية شهر يونيو الماضي، وهو ما يضعه في المرتبة الثانية من حيث القيمة السوقية بين الأسواق المالية في منطقة الشرق الأوسط.

ويأتي ارتفاع القيمة السوقية لسوق أبوظبي مدفوعاً بموجة الاكتتابات العامة وعمليات الإدراج الجديدة التي شهدها السوق مؤخراً وشملت «موانئ أبوظبي» و«بروج» و«فيرتيغلوب» و"أدنوك للحفر"، بالإضافة إلى "ألفا ظبي"، ومجموعة ملتيبلاي.

وصعد مؤشر فوتسي سوق أبوظبي العام خلال النصف الأول بنسبة 9.7% ليغلق عند 9313.22 نقطة، استكمالاً للأداء القياسي المحقق في العام الماضي بمكاسب جاوزت 68%، ونجح السوق خلال النصف الأول في تحقيق مستوى تاريخي هو الأعلى علي الإطلاق مع وصوله إلى 10171 نقطة في أبريل الماضي.

كذلك حقق سوق دبي المالي مكاسب قوية زادت عن 115.6 مليار درهم في النصف الأول لترتفع رسملته السوقية من 411.4 مليار درهم في نهاية العام الماضي وصولاً إلى 527.07 مليار درهم في أخر جلسات يونيو 2022.

وتعزز أداء سوق دبي المالي مع توالي الطروحات الجديدة ضمن الخطة المعلنة لإدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية حيث تم إدراج «ديوا» في أبريل الماضي ليصبح ثاني أضخم إدراج في تاريخ الشرق الأوسط وسط إقبال استثنائي من جانب المستثمرين المحليين والدوليين مع طلبات اكتتاب بواقع 37 مرة من الأسهم المطروحة.

ومن المرتقب أيضاً إدراج «تيكوم» في سوق دبي، بعدما استكملت طرحها العام الأولي بنجاح وجمعت 1.7 مليار درهم، كما أعلنت تعاونية الاتحاد نيتها إدراج أسهمها في سوق دبي بـ18 يوليو الجاري، وذلك ضمن استراتيجية «لجنة تطوير أسواق المال والبورصات» في دبي الهادفة إلى مضاعفة قيمة أسواق المال في الإمارة إلى 3 تريليونات درهم خلال المرحلة المقبلة.

وارتفعت بورصة الأردن بنسبة 16.9% إلى 2476.03 نقطة، وصعدت بورصة فلسطين بنحو 9.6% إلى 666.75 نقطة، وزادت بورصة تونس بنحو 6.3% إلى 7486.52 نقطة، وبورصة الكويت بنسبة 5.2% إلى 7408.57 نقطة، وبورصة قطر 4.9% إلى 12191.3 نقطة.

كما صعدت بورصة البحرين بنسبة 2.4% إلى 1839.63 نقطة، وزادت بورصة السعودية بنسبة 2.1% إلى 11523.25 نقطة، بينما وصلت بورصة المغرب إلى مستوي 12009.41 نقطة، وبورصة مصر إلى مستوي 9225.61 نقطة، وبورصة مسقط إلى 4122.56 نقطة.

الأسواق العالمية

وعلي الصعيد العالمي، هبطت غالبية المؤشرات العالمية الرئيسية في أمريكا وأوروبا وآسيا، ففي وول ستريت الأمريكية انخفض مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بنسبة 20.6%، وهبط مؤشر «داو جونز» الصناعي بنحو 15.3%، وخسر مؤشر«ناسداك» ما نسبته 29.5%.

وفي أوروبا، انخفض مؤشر «داكس» الألماني خلال النصف الأول بنسبة 19.5%، وهبط مؤشر «ستوكس 600» الأوروبي بنسبة 16.7%، وتراجع مؤشر «يورو ستوكس 50» بنحو 19.8%، وانخفض مؤشر «فوتسي 100» البريطاني بنسبة 2.9%، في حين خسر مؤشر «كاك» الفرنسي نحو 17.2%.

وبالنسبة للأسواق الآسيوية، نزل مؤشر نيكاي الياباني في النصف الأول بنسبة 8.3%، وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً بنسبة 6.1%، وتراجع مؤشر «إي إس آي» المركب بنحو 6.6% ونزل مؤشر «هانج سينج» بنسبة 6.6%.