الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

«فولكس فاجن» تشكك بكفاءة الوقود الإلكتروني

«فولكس فاجن» تشكك بكفاءة الوقود الإلكتروني

الحكومة الألمانية تعتزم تشغيل السيارات في الاتحاد الأوروبي بالوقود الإلكتروني حتى بعد 2035

أعرب رئيس «فولكس فاجن» الألمانيةللسيارات، هيربرت ديس، عن عدم تحمسه للوقود الاصطناعي، أو ما يسمى بالوقود الإلكتروني. وقال ديس في مقابلة مع صحيفة «زود دويتشه تسايتونج» الألمانية، الأربعاء، إن كفاءة هذه الأنواع من الوقود «رديئة للغاية»، وأضاف: «يتطلب إنتاجه الكثير من الكهرباء، ربما يمكن تحسين العملية بنسبة قليلة، لكن الترتيب من حيث الكفاءة سيبقى كما هو: إذا قام شخص ما في عام 2030 بشحن كهرباء لبطارية سيارته مقابل 10 يورو من أجل قطع مسافة 500 كلم، فسيتعين على سائق السيارة التي تعمل بالوقود الإلكتروني إنفاق 60 يورو».

وبناء على رغبة الشريك في الائتلاف الحاكم، الحزب الديمقراطي الحر، تعتزم الحكومة الألمانية العمل على إمكانية تشغيل السيارات في الاتحاد الأوروبي بالوقود الإلكتروني حتى بعد عام 2035، وبالتالي السماح أيضاً باستخدام محركات احتراق.

ولا يعتقد ديس أن التحول إلى السيارات الكهربائية سيفشل بسبب نقص محطات الشحن، وقال: «في أوروبا لن تكون البنية التحتية مشكلة، لأن الكثير من الأموال الاستثمارية تتدفق، بما في ذلك من شركات النفط التي تريد على سبيل المثال الاستمرار في تشغيل محطات الوقود الخاصة بها».

وفي المقابل يرى ديس أن مشكلات التحول إلى السيارات الكهربائية تكمن في أمور أخرى، وقال: «قد تكون المشكلة في أوروبا وأماكن أخرى هو استمرار نقص البطاريات ومصانع خلايا البطاريات بحلول منتصف العقد».

وقال إن مجموعته تتمتع خلال الأشهر المقبلة بميزة على منافستها الأمريكية «تسلا»، حيث يمكن لفولكس فاجن زيادة إنتاجها التقليدي بسهولة أكبر من المنافس الأمريكي، وقال: «من المفترض أن يوفر لنا هذا فرصة لزيادة الإنتاج على نحو أسرع، ما يتيح لنا على الأرجح إمكانية تقليص تقدم تسلا في إنتاج السيارات الكهربائية قليلاً، ويمكننا أن نكون شركة رائدة في السوق العالمية في مجال السيارات الكهربائية بحلول عام 2025».