الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

«توتال إنرجي» تعلن التخلي عن حصتها في حقل نفطي روسي

«توتال إنرجي» تعلن التخلي عن حصتها في حقل نفطي روسي

رويترز.

أعلنت شركة «توتال إنرجي» الفرنسية، الأربعاء، أنها باعت حصتها البالغة 20% في حقل «خارياجا» النفطي في المنطقة التابعة لروسيا من القطب الشمالي لشركة «زاروبيجنيفت» الروسية التي تتولى في الأساس دور مشغل الموقع منذ عام 2016.

وأشارت مجموعة الطاقة العملاقة في بيان إلى أنه «تماشياً مع مبادئ عملنا المنصوص عليها في 22 مارس بشأن فك ارتباطنا بالنفط الروسي، وافقت توتال إنرجي على نقل 20% من مصالحها المتبقية إلى زاروبيجنيفت»، مضيفة أن هذه «الصفقة بانتظار موافقة السلطات الروسية».

ولم يكشف عن قيمة الصفقة.

وجاء في بيان على موقع «زاروبيجنيفت» أن المجموعة الفرنسية ستنفصل تماماً عن هذا المشروع الذي أنتج «أكثر من 20 مليون طن» من النفط منذ إطلاقه عام 1999، و«حقق لروسيا عائدات تبلغ قيمتها أكثر من أربعة مليارات دولار».

وعام 2016، باعت «توتال إنرجي» جزءاً من حصتها في الحقل ذاته إلى شركة «زاروبيجنيفت»، لتتراجع حصتها من 40 إلى 20%.

وفي أواخر أبريل، أعلنت مجموعة الطاقة الفرنسية «بدء الانسحاب» من روسيا على وقع الحرب في أوكرانيا، واستهلاك 4,1 مليار من الأصول المرتبطة خصوصاً بمشروع غاز Arctic LNG 2 بعدما أوقفت تمويل المشروع.

ونأت «توتال إنرجي» بالفعل بنفسها عن روسيا رغم أهميتها الاستراتيجية بالنسبة إليها، لتعلن في مارس تخليها عن كل عمليات شراء النفط والديزل والمنتجات البترولية الروسية بحلول نهاية العام على أبعد تقدير، كما أعلنت أنها ستتوقف عن الاستثمار في مشاريع جديدة في روسيا.

لكنها لم تنسحب من البلاد حيث تتواجد منذ مطلع التسعينيات، وحيث تنتج 16,6% من الهيدروكربونات، 30% للغاز وحده، وهو أمر أثار انتقادات الداعين لقطيعة كاملة مع روسيا بعد بدء الحرب في 24 فبراير.