الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

أسعار العقارات السكنية في دبي ترتفع 18% في يونيو

أسعار العقارات السكنية في دبي ترتفع 18% في يونيو

أسعار العقارات السكنية في دبي تواصل الارتفاع بدعم الطلب القوي



أظهر تقرير شركة الاستشارات العقارية «فاليوسترات»، أن مؤشر أسعار العقارات السكنية في دبي ارتفع بنسبة 18% على أساس سنوي في يونيو 2022، وسط استمرار اتجاه الأسعار الصاعد.

وأضافت فاليوسترات في تقريرها، اليوم الخميس، أن سعر العقارات السكنية في الإمارة زاد بنسبة 1.1% على أساس شهري، ليرتفع المؤشر إلى 81.5 نقطة.

وجاء النمو القوي في مؤشر الأسعار، بدعم نمو أسعار الفلل الذي سجل 99.2 نقطة في يونيو الماضي، وهو أعلى مستوى منذ عام 2013.

ونمت القيم الرأسمالية للفلل في دبي بشكل معتدل بمعدل شهري قدره 1.7%، بينما جاوزت الارتفاعات السنوية 32.2% بنهاية يونيو 2022.

وحسب التقرير، كان الأداء الأفضل لأسعار الفلل في منطقة المرابع العربية بارتفاع (38.8%)، والجميرا (36.6%) والبحيرات (34%) والسهول (33%).



الشقق السكنية

وأظهر التقرير، أن الشقق السكنية في دبي ارتفعت بشكل هامشي بنسبة 0.5% على أساس شهري فقط في يونيو إلى 70.4 نقطة، بينما سجلت الزيادة السنوية نحو 8%.

وجاءت أفضل ارتفاعات لأسعار الشقق في منطقة نخلة جميرا (19.6%)، ثم برج خليفة (18.1%)، وجميرا بيتش ريزيدنس (14.8%).

وكان أدنى نمو سنوي للأسعار في دبي بمدينة الإنتاج (0.5%)، وديسكفري جاردنز (0.8%)، وموتور سيتي (1.5%). أما مدينة دبي الرياضية فلم تشهد تغيراً في أسعار المساكن بالمقارنة مع نفس الفترة العام الماضي.

وارتفع حجم مبيعات المنازل في دبي بنسبة 41.6% في يونيو مقارنة بشهر مايو، وكانت أعلى بنسبة 38% من نفس الفترة من العام الماضي، وفق التقرير.

وارتفعت مبيعات العقارات الجاهزة بنسبة 46.7%، بينما زادت المبيعات على الخارطة بنسبة 35.5%.

وذكر التقرير أن شهر يونيو شهد رقماً قياسياً محطماً 29 صفقة قيّمة الواحدة منها أكثر من 30 مليون درهم، فيما نفذت معاملة واحدة لفيلا 5 غرف نوم تقع في نخلة جميرا بمبلغ يزيد قليلاً عن 126 مليون درهم إماراتي.

وشهدت أسعار العقارات في دبي ارتفاعات ملحوظة، ولكنها تبقى مرتبطة في الأساس بزيادة الطلب الحقيقي على العقار، ورغم تلك الارتفاعات الأخيرة، فإنها لا تزال أقل بكثير من ذروتها قبل 8 سنوات، إلا أن التوقعات تعطي لمحة بأنها قد تجاوز ما تم تسجيله في عام 2014 لا سيما في ظل توافر الفرص المغرية في القطاع والتي تستوجب الاقتناص حالياً.