الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

«يونيبر» الألمانية أكبر مستوردي الغاز الروسي تطلب إنقاذها من الإفلاس

«يونيبر» الألمانية أكبر مستوردي الغاز الروسي تطلب إنقاذها من الإفلاس

أعلنت شركة الطاقة الألمانية العملاقة «يونيبر» الجمعة، أنها تُستنزف بملايين اليوروهات يومياً منذ تقليص روسيا إمداداتها من الغاز إلى أكبر اقتصادات أوروبا، وتوجّهت إلى الحكومة في برلين طالبةً الدعم لإنقاذها من الإفلاس.

وقال كلاوس-ديتر ماوباخ، الرئيس التنفيذي للشركة، إنّ الشركة تشهد في ظلّ الظروف الحاليّة «تدفّقات نقديّة إلى الخارج» بالملايين.

وأضاف أن «يونيبر»، وهي واحدة من أكبر مستوردي الغاز الروسي، «لا تستطيع تحمّل ذلك لفترة طويلة» في الوضع الحالي، وقد تقدّمت المجموعة بطلب رسمي إلى الحكومة الألمانية لإنقاذها.

ومنذ أن خفّضت شركة الطاقة الروسية العملاقة «غازبروم» إمداداتها من الغاز إلى ألمانيا عبر خط أنابيب «نورد ستريم» بنسبة 60% في منتصف يونيو، اضطرّت «يونيبر» إلى دفع أسعار أعلى في السوق الفوريّة لتعويض النقص.

ولفتت الشركة في بيان إلى أنّها تراكمت «خسائر كبيرة» بسبب عجزها عن تحمّل هذه الكلفة.

وقال ماوباخ إنّه من دون وجود دعم من الدولة، يُمكن أن تسجّل «يونيبر» خسائر «تصل إلى 10 مليارات يورو» هذا العام.

وسارعت الحكومة الألمانيّة هذا الأسبوع، من خلال قانون طوارئ، إلى تسهيل تقديم الدعم لشركات الطاقة المتعثّرة. ويتضمّن طلب إنقاذ «يونيبر» إمكانيّة استحواذ الدولة الألمانيّة على حصّة فيها.

كما طلبت الشركة التي تتّخذ دوسلدورف مقراً، تحميل المستهلكين بعض أكلاف ارتفاعات الأسعار التي تواجهها الشركة، بما يتماشى مع التشريع الجديد.

وقال ماوباخ إنّه نتيجة لخفض العرض الروسيّ، واجه المستهلكون «موجة أسعار كبيرة جداً» من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع الفواتير.