الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

جوجل «تُبطئ التوظيف» نتيجة الرياح الاقتصادية المعاكسة

جوجل «تُبطئ التوظيف» نتيجة الرياح الاقتصادية المعاكسة

أعلنت شركة جوجل وقف عمليات التوظيف حتى نهاية العام بسبب الظروف الاقتصادية العالمية، وهو ما يجعلها أحدث شركة تكنولوجية تتخذ موقفًا حذراً مع تزايد خطر حدوث ركود اقتصادي. وأخبر ساندر بشاي، الرئيس التنفيذي لشركة «ألفابيت» الشركة الأم لشركة جوجل، الموظفين في رسالة عبر البريد إلكتروني، أن الشركة «ستبطئ وتيرة التوظيف لبقية العام»، دون إعطاء تفاصيل. بحسب فاينانشال تايمز. يأتي ذلك في أعقاب تحركات من شركة ميتا مالك ميكروسوفت وفيسبوك لتسهيل التوظيف في بعض فروعها خلال الأسابيع الأخيرة. ودفعت المخاوف من الركود شركات عدة إلى إعادة التفكير في توظيف أو تقليص قواها العاملة.

وقال رئيس جوجل إن تباطؤ التوظيف في الشركة، نتيجة مباشرة للعدد الكبير الذي تم تعيينه هذا العام، مؤكدا أن جوجل ستوقف التطوير مؤقتًا في بعض المجالات لتركيز استثماراتها «إن الآفاق الاقتصادية العالمية غير المؤكدة كانت في قمة اهتماماتنا، لكن مثل كل الشركات، لسنا محصنين ضد الرياح الاقتصادية المعاكسة». وأضافت شركة جوجل نحو عشرة آلاف عامل جديد في الربع الثاني من العام الجاري، ليرتفع أعداد العاملين الجدد بها إلى 17500 في عام 2022 مقارنة بـ 21200 في عام 2021، فيما بلغ إجمالي العاملين بالشركة حتى نهاية مارس 163906 عاملين.

وقال بيتشاي إن جوجل لديها عدد كبير من الالتزامات تجاه العاملين الجدد بدءًا من الربع الحالي، مؤكدا أن الشركة ستركز توظيفها لهذا العام وفي عام 2023 على «الأدوار الهندسية والتقنية والأدوار الحاسمة الأخرى».