الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

«منقذ» شركات العملات المشفرة المتعثرة.. بأي ثمن؟

«منقذ» شركات العملات المشفرة المتعثرة.. بأي ثمن؟

برز اسم الرئيس التنفيذي لشركة FTX سام بانكمان فرد باعتباره «مقرض الملاذ الأخير» في عالم العملات المشفرة، حيث تواجه الشركات في هذا القطاع أزمة سيولة كبيرة. حيث قدّم بانكمان قرضاً بقيمة 250 مليون دولار لشركة الإقراض المتعثرة BlockFi، وحاول أيضاً إنقاذ بورصة Voyager Digital قبل إعلان إفلاسها هذا الأسبوع.

كافحت BlockFi وVoyager وشركات التشفير الكبرى الأخرى لسداد القروض المدعومة من بيتكوين Bitcoin مع انخفاض أسعار الأصول الرقمية ودعم بانكمان فرد للصناعة إلى حد كبير. ولقد دفع البعض إلى مقارنته بالملياردير بوارن بافيت، الذي أنقذ بنك غولدمان ساكس خلال الأزمة المالية لعام 2008، أو المصرفي جي بي مورغان، الذي بنى نفوذه من خلال إنقاذ العديد من بنوك نيويورك الكبرى في عام 1907.

قال أنتوني سكاراموتشي مؤسس شركة SkyBridge Capital الشهر الماضي "سام بانكمان فرد هو جون بيربونت مورجان الجديد. إنه ينقذ أسواق العملات المشفرة بالطريقة التي فعلها جي بي مورجان الأصلي بعد أزمة عام 1907. ولكن حتى بانكمان فرد لم يستطع تبرير إنقاذ شبكة سيلسيوس Celsius، وفقاً لصحيفة فايننشال تايمز.

كان لدى شركة الإقراض المفلسة، التي تقدمت بطلب لإفلاس بموجب الفصل 11 هذا الأسبوع، فجوة بقيمة 2 مليار دولار في ميزانيتها العمومية، والتي أخبرت مصادر فايننشال تايمز أنها أدت إلى تخلي FTX عن صفقة إنقاذ محتملة. وفي يونيو، جمدت سيلسيوس جميع حسابات العملاء حيث كانت تكافح للتعامل مع انهيار سوق التشفير المستمر. وقالت فاينانشيال تايمز إنه في ذلك الوقت تقريباً، قررت FTX عدم تقديم قرض لها.

وقال أليكس ماشينسكي مؤسس شركة سيلسيوس في بيان، إن إفلاس الشركة بموجب الفصل 11 سيؤدي إلى عملية إعادة هيكلة. وقال: «أنا واثق من أننا عندما ننظر إلى الوراء في تاريخ سيلسيوس، سنرى هذه لحظة حاسمة، حيث العمل بعزم وثقة يخدم المجتمع ويعزز مستقبل الشركة». ولكن يبدو أنه حتى بانكمان فرد لا يحمل مثل هذه النظرة الوردية بشأن مستقبل الشركة.