الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

بـ324 ضعف.. فجوة الدخل بين رؤساء الشركات الأمريكية والموظفين تتزايد

بـ324 ضعف.. فجوة الدخل بين رؤساء الشركات الأمريكية والموظفين تتزايد

حقق المديرون التنفيذيون لشركات مؤشر «إس آند بي 500» مكاسب تُجاوز كثيراً متوسط أجور الموظفين لديهم في العام الماضي.

وكشف التقرير السنوي لـ«اتحاد إيه إف إل سي أوه»، أن متوسط ​دخل ​المديرين التنفيذيين للشركات المدرجة بمؤشر ستاندرد آند بورز 500 بلغ 18.3 مليون دولار عن 2021 ما يمثل 324 ضعف أجر العامل المتوسط​، ليزيد بذلك أيضاً عن نسبة الأجور لعامي 2020 و2019.

وأظهر التقرير أن الأجور الحقيقية للعمال انخفضت بنسبة 2.4% في عام 2021، وذلك بعد التعديل وفقاً للتضخم.

وحسب التقرير، فإن متوسط ​​إجمالي دخل الرؤساء التنفيذيين لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 شهد زيادة قدرها 2.8 مليون دولار (أو 18.2٪) عن عام 2020، وهو العام الذي شهد بلوغ معدل التضخم نحو 7.1%، وارتفعت فيه أجور العمال بنسبة 4.7%.

وكان بيتر كيرن مسؤول شركة السفر «إكسبيديا جروب» المدير التنفيذي الأعلى أجراً في شركات «إس آند بي 500» حيث حقق تعويضات مالية بقيمة 296.2 مليون دولار.

وبلغت قيمة التعويضات الإجمالية لـ«آندي جاسي» رئيس «أمازون» نحو 212.7 مليون دولار في العام الماضي، ما يعادل 6474 مثل متوسط أجر العامل في الشركة.

تشمل الشركات التي تتصدر قائمة أكبر فجوات في الأجور بالتقرير وهي الشركات التي يتم انتقادها عادةً بسبب ضعف تعويضات الموظفين، حسب التقرير.

وأوضح التقرير، أن كريس كيمبزينسكي، الرئيس التنفيذي لشركة ماكدونالدز حصل على 2.25 مرة أكثر من العامل العادي، كما حصل الرئيس التنفيذي السابق لشركة ستاربكس، كيفن جونسون، على 1.58 ضعفاً من العامل العادي.

يشار إلى أنه خلال عام 2021 الذي شهد اندلاع أزمة وباء كورونا بالإضافة إلى تصاعد التضخم، كان الرؤساء التنفيذيون حينها سريعين في إلقاء اللوم على زيادة الأسعار على الوباء والتضخم والزيادات في أجور العمال.

وقال فريد ريدموند أمين صندوق «اتحاد إيه إف إل سي أوه»: «بدلاً من الاستثمار في القوى العاملة لدى تلك الشركات من خلال رفع الأجور، وإبقاء أسعار سلعهم وخدماتهم قيد السيطرة، فإن حلهم يكمن في جني أرباح قياسية من ارتفاع الأسعار، والتسبب في ركود سيخرج العاملين من وظائفنا».