السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

محللون: إدراج مرتقب لشركات التكنولوجيا الصينية في «بورصة هونغ كونغ»

محللون: إدراج مرتقب لشركات التكنولوجيا الصينية في «بورصة هونغ كونغ»

يتوقع المحللون قيام عدد من شركات التكنولوجيا والإنترنت الصينية الكُبرى مثل «جيه.دي دوت كوم» و«بايدو» بإدراج أسهمها في بورصة هونغ كونغ للأوراق المالية باعتبارها البورصة الأساسية، في ظل سعي هذه الشركات لجذب المستثمرين الصينيين، والتحوط ضد مخاطر الشطب من البورصات الأمريكية.

وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن العديد من الشركات الصينية بدءاً من «لي أوتو» حتى «شي بينج» اتجهت خلال العام الماضي إلى الإدراج المزدوج لأسهمها في كلٍّ من بورصة هونغ كونغ والبورصة الأمريكية. ورغم أن هذه الخطوة مكلفة، فإن مكانتها العالية تتيح لها ربط أسهمها بتعاملات بورصتَي شنغهاي وشينشن، بما يتيح التواصل المباشر مع المستثمرين في بر الصين الرئيسي.

وقالت بلومبيرغ «إن الإدراج في بورصة هونغ كونغ سيتيح مكاسب كبيرة لأسهم شركات التكنولوجيا التي تكافح لجذب المستثمرين العالميين، في حين ما زالت المخاطر التنظيمية قائمة».

وتراجعت مؤشرات شركات التكنولوجيا الصينية المدرجة في هونغ كونغ والولايات المتحدة بنسبة 55%، مقارنة بأعلى مستوياتها عام 2021.

وقال المحلل في منصة الأبحاث المستقلة «سمارت كارما» بريان فريتاس، «من المحتمل أن تستخدم الشركات الصينية الإدراج في بورصة هونغ كونغ كصمام لتخفيف الضغوط».