الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

نهاية «التمويل الرخيص».. وتوقعات بتباطؤ سوق المساكن في بريطانيا

نهاية «التمويل الرخيص».. وتوقعات بتباطؤ سوق المساكن في بريطانيا

توقع «بنك لويدز» أكبر مؤسسة تمويل عقاري في بريطانيا تباطؤ سوق المساكن البريطانية خلال العام المقبل مع ارتفاع أسعار الفائدة، ما يزيد كلفة الاقتراض بالنسبة للمشترين المحتملين، وهو ما سيؤدي في النهاية إلى بدء تراجع أسعار العقارات.

ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن الرئيس التنفيذي للبنك شارلي نون قوله: «إن سجل قروض التمويل العقاري المفتوحة لدى البنك زاد خلال الشهور الثلاثة الماضية 1% وبلغت قيمته حالياً 296.6 مليار جنيه استرليني».

وأرجع هذا النمو إلى اندفاع المشترين المحتملين نحو الحصول على القروض؛ تحسباً لارتفاع أسعار الفائدة في الفترة المقبلة، والذي سينهي سنوات من القروض الرخيصة في السوق البريطانية بفضل المنافسة القوية بين مؤسسات التمويل العقاري.

وقال نون في لقاء مع محللين اقتصاديين بعد إعلان النتائج ربع السنوية للبنك «نحن نتواصل بشكل نشط مع عملائنا للتأكد من إدراكهم للخيارات المتاحة أمامهم ومساعدتهم في القيام بأي خطوات تالية».

يـأتي ذلك فيما يستعد بنك إنجلترا المركزي لزيادة أسعار الفائدة الرئيسية عدة مرات خلال العام الحالي بهدف كبح جماح التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوياته منذ عقود.

وتؤدي زيادة الفائدة الرئيسية إلى ارتفاع الفائدة على قروض التمويل العقاري، ما يؤدي إلى ارتفاع كلفة شراء مسكن.

ويتوقع بنك لويدز ارتفاع أسعار المساكن خلال العام الحالي بنسبة 1.8% ثم تراجعها بنسبة 1.4% خلال العام المقبل، وحتى الآن ما زالت الأسعار قادرة على تحدي ظروف الغموض الاقتصادي، وذلك نتيجة قلة المعروض للبيع في الأسواق جزئياً، حسب بيانات صادرة عن مؤسسة «هاليفاكس» في وقت سابق من الشهر الحالي وأظهرت ارتفاع الأسعار بنسبة 13% سنوياً.