الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

مؤشر مورغان ستانلي الخليجي يسجل أعلى مكاسبه في 6 أشهر

مؤشر مورغان ستانلي الخليجي يسجل أعلى مكاسبه في 6 أشهر

مورجان ستانلي. (أرشيفية)

تحسن أداء المؤشر الخليجي بعد شهرين متتاليين من التراجع في ظل تداولات متذبذبة على مدار شهر يوليو 2022.

وبحسب تقرير كامكو انفستمنت الشهري الصادر الاثنين، سجل مؤشر مورغان ستانلي الخليجي أعلى مكاسبه في أشهر بنسبة 6.1% في يوليو 2022، بما يتماشى بصفة عامة مع أسواق الأسهم العالمية.

وكان أداء البورصات الخليجية إيجابياً أيضاً بصفة عامة، حيث شهدت عمان أكبر مكاسب شهرية بنسبة 9.9%، تلاها قطر والسعودية بمكاسب شهرية بلغت نسبتها 9.7% و5.9% على التوالي، في المقابل، بينما ارتفعت الأسواق الإماراتية (أبوظبي ودبي) بنسبة 3.1% و3.6% على التوالي.

وساهمت المكاسب التي سجلتها البورصات الخليجية في يوليو 2022 في تعزيز الأداء منذ بداية عام 2022 حتى تاريخه، إذ أنهى مؤشر مورغان ستانلي الخليجي تداولات الشهر على ارتفاع بنسبة 7.4% منذ بداية العام وبمكاسب ثنائية الرقم لكل من قطر وأبوظبي، بوصول مكاسبهما منذ بداية العام إلى 15.0% و13.8% على التوالي.

واحتلت عمان والكويت المرتبة التالية بتسجيلهما مكاسب بنحو 10.0%، بينما سجل مؤشر السوق السعودي "تداول" مكاسب بنسبة 8.1%.

أمّا على صعيد الأداء القطاعي، فكانت المكاسب واسعة النطاق، حيث أنهت كافة القطاعات تداولات الشهر في المنطقة الخضراء، بصدارة مؤشر قطاع الرعاية الصحية، بتسجيله مكاسب بنسبة 10.6%، تبعه أكبر المؤشرات المتراجعة الشهر الماضي، وهو مؤشر قطاع الأدوية، بمكاسب بلغت نسبتها 9.3%، وجاء في المرتبة التالية مؤشر قطاع العقارات بمكاسب شهرية بنسبة 8.3%.

في حين كانت معدلات نمو مؤشري قطاع التأمين والأغذية هي الأدنى، بمكاسب شهرية بنسبة 0.4%، بينما ارتفعت قطاعات الشركات الكبرى، مثل البنوك والطاقة بنسبة 7.3% و3.4%، على التوالي.

إلا أنه بالنظر إلى أداء الأسهم عن فترة النصف الأول من عام 2022، نرى أنه انقسم بالتساوي تقريباً بين الرابحين والخاسرين، حيث جاء مؤشر قطاع الرعاية الصحية في الصدارة، بتسجيله مكاسب بنسبة 25.1%، تبعه كل من مؤشري قطاع الطاقة والمرافق العامة بمكاسب بلغت نسبتها 19.8% و18.1% على التوالي، ثم قطاع البنوك الذي ارتفع مؤشره بمعدل ثنائي الرقم بنسبة 13.0%. في المقابل، سجل مؤشر السلع طويلة الأجل أعلى معدل تراجع بنسبة 27.5%، تبعه كل من مؤشري قطاع الأدوية وقطاع التأمين، بانخفاض بلغت نسبته 26.4% و12.0% على التوالي.